أخبار عاجلة
مال واقتصاد

اهتمام متعاملين أمريكيين بفرص الاستثمار في المجال الفلاحي

الخميس 20 يناير 2022

أبدى متعاملون أمريكيون ينشطون في المجال الفلاحي والمهن ذات الصلة بالقطاع أول أمس، بعنابة، اهتماما خاصا بنوعية وجودة التربة بالأراضي الفلاحية بمنطقة عنابة، وأعربوا عن استعدادهم لبعث شراكة متميزة في مجالات نشاطهم مع فلاحين ومربي مواشي جزائريين. وخلال لقاء جمع متعاملين أمريكيين بناشطين في المجال الفلاحي بولاية عنابة، وذلك في إطار زيارة يقوم بها هذا الوفد الأمريكي إلى عدد من الولايات الجزائرية قصد التقارب، وبحث فرص بعث استثمار مشترك مع نظرائهم بالجزائر، أكد المتعامل الأمريكي دان روبرتس، مختص في الزراعات الواسعة وإنتاج أغذية الأنعام، اهتمامه الخاص بنوعية التربة، مشيرا بعدما قدم عرضا بشريط فيديو طبيعة نشاطه والتكنولوجيا المستعملة في إنتاج أغذية الأنعام، إلى أن ما لاحظه من جودة وخصوبة التربة بهذه المنطقة 'يمثل كنزا قابلا لإنتاج أجود المنتجات الفلاحية'.
من جهته أشار المتعامل باتريك إيليس، صاحب شركة مختصة في الري الفلاحي إلى أن 'مقومات الاستثمار الفلاحي كبيرة وهامة بهذه المنطقة'، مضيفا بأن الماء يمثل ركيزة النشاط الفلاحي ويتعين على المتعامل في النشاط الفلاحي التحكم في هذه الثروة من خلال اعتماد نظام للري عصري ومتطور وذكي'. وعرض المتعامل الأمريكي في هذا السياق النظام الذي عمل على تطويره للتحكم في أساليب الري، إلى جانب عرض على المهتمين بهذا المجال فرص التعاون لتطوير نظام الري ونقل التكنولوجيا المرتبطة بالري الذكي.كما استعرض من جهة أخرى المتعامل بود ويلي، مختص في البيوتكنولوجيا بمنطقة تكساس، خبرة شركته في مجال تحليل نوعية وتركيبة التربة و إنتاج البكتيريا التي تستخدم لسماد التربة، مشيرا في هذا السياق إلى أن الأراضي الفلاحية الجزائرية 'معروفة عالميا بطبيعتها الخصبة والطبيعية (بيو) القابلة لإنتاج منتجات فلاحية طبيعية التي يتزايد عليها الطلب عبر أكبر أقطاب العالم'.
كما قدم المتعاملون الأمريكيون خلال هذا اللقاء الذي جرى بمحطة للخدمات بمدينة عنابة تابعة لأحد الخواص عروضا بالفيديو تبرز جوانب من نشاطاتهم في مجالات إنتاج بذور البطاطا و زراعة و إنتاج أغذية الأنعام، بالإضافة إلى خدمات تصميم مزارع تربية الأبقار الحلوب. كما نظمت لقاءات ثنائية ما بين متعاملين أمريكيين و نظرائهم من عنابة حسب مجالات النشاط واهتمامات الاستثمار. وخلال هذا اللقاء، ركز رئيس مجلس الأعمال الجزائري-الأمريكي، إسماعيل شيخون، على أهمية تحديد تصور واضح المعالم من أجل إنجاح مشروع فلاحي مندمج، مؤكدا على أهمية التوجه نحو النشاطات الفلاحية الواسعة والمستدامة لخلق الثروة و فرص العمل وتحقيق النجاعة الاقتصادية للأنشطة الفلاحية. وقد زار الوفد الأمريكي بولاية عنابة مزرعة لإنتاج الحبوب بمنطقة الكرمة ببلدية الحجار، ومساحات فلاحية ومناطق للنشاط ببلدية البوني. وسيواصل الوفد الأمريكي جولته عبر الوطن بزيارة ولايات الوادي و خنشلة وكذا منطقة حاسي مسعود، قبل العودة إلى الجزائر العاصمة. وتدخل زيارة وفد المتعاملين الأمريكيين لولاية عنابة في إطار مبادرة لمجلس الأعمال الجزائري-الأمريكي 'يواس اغريكيلتير رود شو ألجيريا 2022' بالتعاون مع السفارة الجزائرية بواشنطن لبحث فرص الاستثمار في المجال الفلاحي و النشاطات ذات الصلة.

djazairess