أخبار عاجلة
مال واقتصاد

التطلّع لنجاعة اقتصادية بدمج تربية المائيات في الفلاحة

الاثنين 24 يناير 2022

قال المدير الجهوي للصيد البحري سامر جيلالي، أن القطاع حقّق شوطا كبيرا في تحقيق الأهداف المرجوة من تربية المائيات، مضيف أن قطاع الصيد البحري على المستوى الجهوي لولايات، تيارت، غليزان ومعسكر،يراهن على تشجيع إدماج تربية المائيات بالقطاع الفلاحي، لما لها من انعكاسات ايجابية على الأنشطة الفلاحية والمنتوج الفلاحي، فضلا عن مساهمتها في الرفع من القدرات الوطنية المرتبطة بالثروة السمكية.
عرف نشاط تربية المائيات رواجا وإقبالا كبيرا بين فلاحي الجهة الغربية للبلاد، حسب مدير الصيد البحري وتربية المائيات لولاية غليزان سامر جيلالي، الذي قال في حديث ل»الشعب» أن الغرفة المشتركة بين ثلاث ولايات مكّنت 220 فلاح من التكوين النظري والتطبيقي في مجال تربية المائيات على مستوى أحواض السقي الفلاحي، واستفادوا من عمليات الاستزراع، كما تعتزم ذات الجهة بالتنسيق مع محطات الصيد البحري للولايات الثلاثة إطلاق دورات تكوينية أخرى هذه السنة لفائدة أزيد عن 400 فلاح.
ويعمل قطاع الصيد البحري وتربية المائيات على استكمال دراسة كل المشاريع الاستثمارية في الولايات الثلاثة وإدخالها حيز الاستغلال، عملا على تنفيذ مخطّط يهدف إلى استزراع أكبر عدد ممكن من أحواض السقي الفلاحي من أجل سقي المنتوج الفلاحي بمياه استعملت سابقا في تربية المائيات، بهدف الرفع من مردودية المنتوج والتقليل من استعمال الأسمدة الكيميائية، في وقت بلغ عدد المشاريع الفلاحية التي أدمجت السقي الفلاحي بتربية المائيات 400 حوض للسقي الفلاحي، أنتجت خلال 2021 أزيد عن 280 طن، في حين أتمّ القطاع عملية استزراع 8.500.000 وحدة من سمك الشبوط الصيني بنوعيه الشبوط الفظي والشبوط ذو الفم الكبير على مستوى ولايات تيارت، غليزان ومعسكر.
وسجّلت مصالح الصيد البحري وتربية المائيات لولاية غليزان 7 مشاريع لتربية المائيات منها مشروع لإنتاج 100 طن من الأسماك في السنة، ومشروع لإنتاج 300 طن من جمبري المياه العذبة برقم أعمال 340 مليون دينار، حيث يهدف هذا المشروع إلى تغطية الطلب المحلي والوطني من سمك الجمبري، فضلا عن مشروعين آخرين لوحدات تصبير وتحويل منتجات الأسماك والقشريات.
في حين سجلت الغرفة المشتركة لتربية المائيات بين الولايات الثلاثة، وبولاية تيارت على وجه الخصوص 3 مؤسسات متخصّصة في الصيد القاري و6 مشاريع استثمارية تحتضنها مناطق النشاط بالسرغين والسبعين، فضلا عن مشاريع فلاحية لتربية المائيات على مستوى 160 حوض للسقي الفلاحي بتراب ولاية تيارت.
أما بولاية معسكر، سجلت ذات الجهة حسب جيلالي سامر، 7 مشاريع استثمارية قيد الدراسة لتربية المائيات وجمبري المياه العذبة ومشروع واحد لمؤسسة الصيد القاري ومشروع آخر لإنتاج 100 طن سنويا من سمك البلطي، في وقت تمت عملية استزراع المائيات عبر 140 حوض للسقي الفلاحي لفائدة مستثمرين فلاحيين شباب، منهم من نجح في إنتاج 280 طن من سمك البلطي وأسماك الزينة خلال السنة المنقضية.
ويتوجّه قطاع الصيد البحري وتربية المائيات في الولايات الداخلية الثلاثة، نحو إشاعة ثقافة إنتاج واستهلاك أسماك المياه العذبة التي أثبتت التجارب العلمية قيمتها الغذائية
والصحية، حيث ينصح بها لمعالجة عدة أمراض مزمنة، على غرار السكري، بفعل احتوائها على البروتين ومضادات الأكسدة
ونسبة معتدلة من الأملاح ملائمة صحيا للمرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم والقصور الكلوي.

djazairess