أخبار عاجلة
مال واقتصاد

إيه إي إم تعلن عن تحديث مهمّ في شبكة رصد الصواعق الأرضية إيرث نتووركس توتال لايتنينغ نتوورك®

تمكّن الشبكة المحسّنة المؤسسات من تحديد نشاط الصواعق بدقّة تحديد الموقع تقلّ عن 100 متر

الأربعاء 26 يناير 2022

أعلنت اليوم شركة "إيه إي إم" عن التحديث المرتقب لشبكتها الخاصة برصد الصواعق الأرضية "إيرث نتووركس توتال لايتنينغ نتوورك®" (المشار إليها فيما يلي بـ’إي إن تي إل إن‘). وبفضل التحسينات المهمّة التي أُدخلت على دقّة تحديد الموقع وكفاءة رصد الصواعق، تعمل "إي إن تي إل إن" حالياً على تحسين قدرة عملاء شركة "إيه إي إم" على تتبّع الصواعق في الوقت الفعليّ وتوفير الإنذار المبكر خلال الظروف الجوية القاسية التي يمكن أن تهدّد السلامة العامّة والكفاءة التشغيليّة. وقد تمّ تنفيذ هذه التحسينات من خلال إعادة تصميم خوارزميات "إي إن تي إل إن" الخاصّة وتشمل: دقّة اسثنائيّة في تحديد موقع الصاعقة ما دون 100 متر. بفضل الدقّة المحسّنة، يتمتّع المسؤولون عن الحفاظ على سلامة الأشخاص والأصول من ظروف الطقس القاسية بمزيد من الدقّة لاتخاذ قرارات واثقة في اللحظات المهمّة. كفاءة الرصد تزيد عن 95 في المائة على المستوى الإقليميّ، مع زيادة بنسبة 30-50 في المائة في اكتشاف الصواعق على مستوى العالم. بفضل زيادة كفاءة الرصد، تعمل "إي إن تي إل إن" على تحسين موثوقيتها الرائدة في الصناعة. دقّة تصنيف الصواعق من السحب إلى الأرض وداخل السحب بنسبة 90 في المائة. بالنسبة للعملاء الذين يتخذون قرارات بناءً على نوع الصاعقة، فإنّ التصنيف المحسّن يعزّز القدرة على تتبّع أحداث الصواعق ذات الصلة بحالة معيّنة. تتوافر حالياً بيانات الصواعق من "إي إن تي إل إن" بتنسيقات بيانات موسّعة للاستهلاك السهل ضمن ما يسمح للجهات الخارجيّة بالتحقيق في أحداث الطقس والتحقق من الضربات وتحليل الضرر الناجم عن الصواعق. وتترافق قدرات الشبكة الجديدة هذه أيضاً مع إعادة تصميم لجهاز استشعار الصواعق، ما يسمح بعمليات نشر وصيانة أسهل في البيئات النائية. وحالياً، تمّ دمج عرض الكشف عن الصواعق الجديد ضمن مجموعة "إيه إي إم" لتطبيقات دعم اتحاذ القرار، بما في ذلك: منتجات "إيرث نتووركس سفيريك"- لحماية الأرواح والأصول من ظروف الطقس القاسية، بما في ذلك الصواعق والرياح العاتية والأمطار الغزيرة، يوفّر خط منتجات "سفيريك" أكثر من 120 خريطة لبيانات نظم المعلومات الجغرافية تعرض ظروف الطقس الحالية والتوقعات وتسمح بإرسال التنبيهات والإنذارات عبر البريد الإلكترونيّ والرسائل النصّية أو عبر دفع الإشعارات إلى تطبيق هاتف محمول مصاحب. "وانراين كونترايل®"- لإدارة مخاطر الفياضانات والتنبيهات ذات الصلة وسلامة السدود وعمليات تشغيل بوابات الخزّانات، توفّر برمجية "كونترايل" معلومات عن الصواعق لضمان سلامة المستجيبين الأوائل وتحديد العواصف ذات الحمل الحراريّ الأكثر قوّة التي قد تؤدّي إلى تفاقم الفياضانات السريعة المحليّة وظروف المياه المرتفعة. "إف تي إس 360"- لرصد حرائق الغابات والتخفيف من حدّتها، يدمج "إف تي إس 360" بيانات جهاز الاستشعار والمحطّة وصور الكاميرا والفيديو لتوفير الوعي الظرفي الكامل خلال أحداث حرائق الغابات الحالية والمحتملة. وتعمل بيانات الصواعق على تحسين وقت الاستجابة من خلال توفير الكشف المبكر والتحقق من اشتعال حرائق الغابات المحتملة. وفي هذا السياق، قال مارك ميلر، الرئيس التنفيذيّ للشؤون التجاريّة في شركة "إيه إي إم": "مع تصاعد المخاطر البيئية وازدياد الآثار الناجمة عن الأحداث المناخيّة القاسية في جميع أنحاء العالم، يتزايد اعتماد كلّ من القطاعين العامّ والخاص على رؤى الطقس في الوقت الفعليّ لدعم خطط الطوارئ الخاصّة بهم والحفاظ على سلامة الناس وتقليل وقت التوقّف عن العمل." وأضاف: "نحن متحمسون لإدخال هذه التحسينات على شبكتنا الرائدة في مجال الكشف عن الصواعق والتأكد من وصول صانعي القرارات إلى بيانات الصواعق الأكثر موثوقية في السوق". من جانبه، قال مارتن بالمر، المدير الإداريّ لشركة "ويذر زون": "بصفتنا من أوائل المتبنين لشبكة ’إي إن تي إل إن‘، فقد أعجبنا بكفاءة الرصد المتزايدة ودقّة تحديد الموقع التي جلبتها إلى شبكة ’أستراليا توتال لايتنينغ نتوورك‘ المشار إليها فيما يلي بـ’إيه تي إل إن‘)." واضاف: "بالاقتران مع حلولنا والرؤى التي نقدمها، توفر بياناتهم لعملائنا المعلومات التشغيلية التي يحتاجونها لاتخاذ قرارات تتسّم بالمرونة والثقة. وتمكّننا شبكة ’إيرث نتووركس‘ من توفير حلّ شامل للمؤسسات والشركات في جميع أنحاء أستراليا". تتولى شبكة "إيرث نتووركس توتال لايتنينغ" تشغيل أكثر من 1800 جهاز استشعار في 100 دولة، وهي من أكثر شبكات الصواعق العالمية تطوّراً في العالم. وتتيح قدرتها على المراقبة الشاملة لكلّ من الصواعق داخل السحب ومن السحب إلى الأرض إمكانية إصدار تنبيهات أسرع لظروف الطقس القاسية والخيارات البديلة لرادارات رصد الصواعق وتصوّر بيانات العواصف في الوقت الفعليّ. تجدر الإشارة إلى أن قدرات شبكة رصد الصواعق الجديدة، بالإضافة إلى مجموعة حلول المخاطر البيئية الأوسع من "إيه إي إم"، معروضة حالياً خلال النسخة 102 من الاجتماع السنويّ لجمعية الأرصاد الجوّية الأمريكية (إيه إم إس) المنعقد حتى 27 يناير 2022. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع "إيه إي إم" عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://aem.eco لمحة عن شركة "إيه إي إم" تجمع "إيه إي إم" بين قادة التكنولوجيا العالميين بهدف تمكين المجتمعات والمؤسسات من البقاء والازدهار في مواجهة المخاطر البيئية المتزايدة. من خلال نشر شبكات استشعار ذكية، وتشغيل بنية تحتية آمنة وقابلة للتطوير لإدارة البيانات، وتقديم تحليلات عالية القيمة من خلال مجموعة من تطبيقات المستخدم النهائي، تعدّ "إيه إي إم" المصدر الأساسي للرؤى البيئية. تتيح هذه التقنيات تحقيق نتائج إيجابية، وتساعد في تقليل التأثير البيئيّ وخلق عالم أكثر أماناً. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكترونيّ التالي: https://aem.eco يمكنكم الاطلاع على النسحة الأصليّة من هذا البيان الصحفيّ على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220124005052/en/ إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.