أخبار عاجلة
مال واقتصاد

الإصلاحات الحكومية في السياسات المرتبطة بالسجائر الإلكترونية والضرائب تعود بفوائد ملموسة على المدخنين وبيئة الأعمال في الأردن

ستجتذب هذه الإصلاحات استثماراتٍ من العلامات التجارية الدولية للسجائر الإلكترونية ورواد الأعمال المحليين، في حين سيستفيد المستهلكون من بدائل أفضل وميسورة التكلفة عن السجائر القابلة للاحتراق

الأربعاء 18 مايو 2022

تواصل 'ريلكس إنترناشيونال'، وهي شركة مسؤولة ومتعددة الجنسيات للسجائر الإلكترونية، جهودها لدعم المملكة الأردنية الهاشمية في اعتماد سياسة مالية أكثر ملاءمة على صعيد سياسات السجائر الإلكترونية والضرائب المُتّبعة في البلاد. وفي حال مراجعة السياسات والضرائب المفروضة على هذه المنتجات بما يتماشى مع الأسواق الإقليمية في كلّ من مصر والكويت والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، فسيعود ذلك بفائدة كبيرة على المدخنين البالغين في الأردن وبيئة الأعمال والاحتياطيات المالية الحكومية.

ووفقاً للمسح التدريجي الوطني الأردني للأمراض غير السارية وعوامل اختطارها لعام 2019، يُدخّن المُدخّنون البالغون في الأردن 21.3 سيجارة وسطياً في اليوم [1]؛ وهو من بين أعلى المعدلات في العالم، إذ تربط الأبحاث العلمية العالمية بين معدلات استهلاك التبغ العالية وعدد من الأمراض. وفي المقابل، أفاد عدد متزايد من المؤسسات المرموقة، منها هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة ('إن إتش إس')، أن السجائر الإلكترونية هي أقل ضرراً بكثير من السجائر التقليدية، ويُمكنها مساعدة المدخنين على الحدّ من التدخين أو الإقلاع عنه تماماً [2].

أما بالنسبة للمدخنين البالغين في الأردن، فسيؤدي تنفيذ إصلاحات في سياسات السجائر الإلكترونية وخفض الضرائب إلى توفير الوصول القانوني إلى منتجات السجائر الإلكترونية عالية الجودة وميسورة التكلفة والمدعومة بأحدث الأبحاث والتطوير. وستتمكن العلامات التجارية المسؤولة أيضاً من العمل من كثب مع شركائها لتثقيف المستهلكين البالغين حول مخاطر منتجاتها وفوائدها، ومنع المُستهلكين القاصرين من الوصول إليها. ويمكن للمستهلكين أيضاً الاطمئنان بأن المنتجات الخاضعة للرقابة قد حصلت على الموافقة من قبل المؤسسة العامة للغذاء والدواء في الأردن، وهي السلطة الوطنية الوحيدة المختصة بسلامة الأدوية وفعاليتها وسلامة الأغذية وجودتها.

وعلى الرغم من احتواء منتجات السجائر الإلكترونية على النيكوتين وبالتالي لا تخلو تماماً من المخاطر، فإنّ ذلك ليس السبب الرئيسي للإصابة بالأمراض المرتبطة بالتدخين، بحسب عدّة منظمات تنظيمية وصحية بما في ذلك هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة المذكورة أعلاه. وأفادت ورقة بحثية نُشرت على موقع 'توباكو كونترول' ('Tobacco Control') أن استبدال السجائر القابلة للاحتراق باستخدام السجائر الإلكترونية على مدى 10 أعوام ينتج انخفاضاً في الوفيات المبكرة بمقدار 6.6 مليون حالة، مع خسارة 86.7 مليون سنة من إجمالي حياة البشر في السيناريو الأكثر تفاؤلاً في الولايات المتحدة وحدها [3].

هذا وستطال الفوائد المُترتّبة على الإصلاحات واسعة النطاق في سياسات السجائر الإلكترونية بيئة الأعمال والاستثمار في الأردن، إلى جانب المدخّنين البالغين في البلاد. إذ سترغب الشركات التي تبيع السجائر الإلكترونية بالاستثمار في منشآت مُباشرة موجودة على الأرض لتحسين الاتصال بالسوق، وقد تشهد سلسلة التوريد المسؤولة عن توزيع المنتجات أيضاً نمواً كبيراً؛ إذ عادةً ما تتولى شركات صغيرة ومتوسطة الحجم بيع منتجات السجائر الإلكترونية، وبالتالي سيُسهم كلّ من تشريع هذه المنتجات ووضع ضرائب متوازنة في جذب اهتمام رواد الأعمال الحريصين على إنشاء نقاط جديدة للبيع بالتجزئة في جميع أنحاء المملكة.

ومن خلال هذه الإصلاحات المُهمّة، ستستفيد السلطات الأردنية أيضاً من خلال تحصيل عائدات الضرائب المفروضة على المنتجات المستوردة بشكل قانوني. وبذلك، ستكون السلطات قادرةً على تضييق الخناق على قضايا التهرّب الضريبي المرتبطة بالجهات الفاعلة غير القانونية في السوق، وستعمل في الوقت ذاته على الحد من انتشار منتجات السوق السوداء الرديئة والخطيرة، والتي لا تستوفي المعايير واللوائح التي وضعتها السلطات المحلية والدولية. وسيؤثر هذا الأمر بشكل إيجابي على سلامة المدخنين البالغين الذين سيتمكّنون من الوصول إلى منتجات السجائر الإلكترونية المرخصة والمتوافقة مع المعايير بتكلفة ميسورة.

الروابط:

[1] المسح التدريجي الوطني الأردني للأمراض غير السارية وعوامل اختطارها لعام 2019

[2] هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة - استخدام السجائر الإلكترونية للإقلاع عن التدخين

[3] موقع 'توباكو كونترول' - الوفيات المحتملة التي تم تجنبها في الولايات المتحدة الأمريكية بفضل استبدال السجائر العادية بالسجائر الإلكترونية

ملاحظات للمحررين:

لمحة عن 'ريلكس إنترناشيونال'

تأسست 'ريلكس إنترناشيونال' عام 2019، وهي شركة متعددة الجنسيات متخصصة في قطاع السجائر الإلكترونية. وتعمل هذه العلامة التجارية العالمية المتقدمة بدعم من تقنية 'سوبر سموث تي إم'. وتُوسّع 'ريلكس'، العلامة التجارية الرائدة في مجال السجائر الإلكترونية في آسيا، نطاق انتشارها في جميع أنحاء العالم، وهي متاحة حالياً في أكثر من 40 دولة منها المملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وإندونيسيا والفلبين وكندا والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. وتمتاز 'ريلكس' عن منافسيها بأنها تضم منظومة متكاملة (مثل الكبسولات المغلقة والقابلة للاستخدام مرةً واحدةً والجهاز وإكسسوارات تخزين الطاقة 'باور بنك') التي صُممت في أحد أحدث مراكز البحث والتطوير، ويتم إنتاجها في أحد أكبر مصانع أجهزة التدخين الإلكترونية في العالم. وتهدف الشركة إلى تعزيز مكانة العلامة التجارية 'ريلكس' لدى المدخنين البالغين من خلال أحدث المنتجات والتقنيات الرائدة في القطاع ودفع عجلة التقدم العلمي بالتعاون مع أمهر الكفاءات من المحترفين حول العالم. وعملت الشركة جاهدةً على استقطاب أفضل المواهب على الصعيد العالمي من 'أوبر'، و'بروكتر آند غامبل'، و'آبل'، و'بيتس'، و'لوريال'. وتفخر 'ريلكس' بإدراجها في سوق دبي الحرة، وهي القناة الأولى المعفاة من الرسوم الجمركية في العالم.

وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بـ'ريلكس'

'لينكد إن': RELX International

'فيسبوك': @RELXArabia

'انستغرام': @RELXArabia

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير' (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220428005655/en/

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.