أخبار عاجلة
مال واقتصاد

مبادرة بيرل وشنايدر إليكتريك تعرّفان طلبة جامعة البحرين على فوائد بيئة العمل الشمولية

الخميس 19 مايو 2022

نظمت مبادرة بيرل، المنظمة غير الربحية الرائدة في ترسيخ ثقافة مؤسسية قائمة على المساءلة والشفافية في منطقة الخليج العربي، جلسة تعهد الأعمال في جامعة البحرين، بمشاركة أكثر من 450 طالباً. وتنضوي هذه الجلسة ضمن سلسلة جلسات تعهد قطاع الأعمال التي تنظمها المبادرة بالتعاون مع عدد من الجامعات في منطقة الخليج، ويتحدث فيها عدد من كبار المديرين التنفيذيين من الشركات الرائدة إقليمياً وعالمياً. خلال جلسات تعهد الأعمال، تتعهد الشركات البارزة في منطقة الخليج بالالتزام بمواصلة العمل بمسؤولية وأخلاقية، واتباع مبادئ المساءلة والشفافية في ممارساتها التجارية وسلوكها.

وأكدت أميرة عمرو، الشريكة في استقطاب المواهب لدى شنايدر إلكتريك، على ضرورة تعزيز الوعي بين الطلاب عن أهمية التنوع والشمول في مكان العمل لتحديد أهداف النمو المستدام والمسؤول للشركات الكبيرة. وأضافت: 'كانت فرصة رائعة للتعريف بالممارسات التي تتبعها شنايدر إليكتريك لتعزيز الشمول في مكان العمل والإجراءات التي تتبناها في عملية التوظيف لضمان التنوع في كافة جوانبه، ما يمنح الجميع فرصة عادلة للتعبير عن آرائهم والتفوق في حياتهم المهنية'.

وركزت الجلسة على معالجة التحيّز اللاواعي بين الجنسين، والأدوات والوسائل المختلفة التي يمكن للطلاب استخدامها لوقف هذا النوع من التحيّز وتجنبه، وتحديد ما إذا كانوا يتعرضون له أم لا، ومحاولة منع هذه التحيّزات المتأصلة من التأثير على عملية اتخاذ القرارات.

وعبّر الطلاب عن سعادتهم بحضور هذه الجلسة والتفاعل معها، كما قال أحد المشاركين: 'كانت الجلسة ثرية بالرؤى والمعلومات، وعززت فضولي للتعرف أكثر على كيفية تطبيق ممارسات الحوكمة المؤسسية والتنوع والشمول بشكل محدد ضمن ممارسات الشركات في منطقة الخليج، والخطوات العملية التي اتخذتها الشركات الرائدة لتنفيذ مثل هذه المبادرات في مكان العمل. أتطلع إلى المشاركة في جلسات تعهد الأعمال المستقبلية لمعرفة المزيد عن الركائز الأخرى للحوكمة المؤسسية'.

أطلقت مبادرة بيرل برنامج تعهد الأعمال في عام 2017 خلال المنتدى الإقليمي للاستدامة في العمل، الذي عقد بالشراكة مع الميثاق العالمي للأمم المتحدة. يسلّط البرنامج الضوء على دور القطاع الخاص في تعزيز النمو المسؤول والمستدام بمنطقة الخليج من خلال الحوكمة الرشيدة للشركات. ومن خلال البرنامج، تدعو مبادرة بيرل قادة الأعمال إلى تجديد التزامهم بتبني المبادئ الأخلاقية في سياق تفاعلهم مع المجتمع.

يمكن للجامعات والشركات التي ترغب بالمشاركة في جلسات تعهد الأعمال القادمة التواصل مع مبادرة بيرل للحصول على مزيد من المعلومات.

عن مبادرة بيرل

مبادرة بيرل هي المنظمة المستقلة غير الربحية الرائدة في منطقة الخليج، مهمتها التوعية بأهمية تبني الشركات لثقافة مؤسسية تقوم على المساءلة والشفافية. أسس المنظمة في 2010 مجموعة من قادة الأعمال الإقليميين بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة للشراكات، ومبادرة بيرل هي الشبكة الخاصة غير الربحية الوحيدة في الخليج التي اكتسبت صفة استشارية من المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

تنفذ مبادرة بيرل سلسلة من البرامج في الحوكمة المؤسسية، منها أفضل ممارسات مكافحة الفساد، والتنوع في القيادة، والحوكمة في الشركات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، والحوكمة في الشركات العائلية، والحوكمة في القطاع التكنولوجي، والحوكمة في العمل الخيري. وتجري المنظمة أيضاً أبحاثاً معنية بقضايا الحوكمة على المستوى الإقليمي، وتنفذ ورشات عمل ودورات تدريب تنفيذي، وتعقد اجتماعات لقادة الأعمال ومتخذي القرارات والطلاب والتنفيذيين من القطاع غير الربحي، لتشجيع المؤسسات في الخليج على تبني منظومة حوكمة قويمة من الأساس تمكنها من تنفيذ أفضل الممارسات في مكان العمل.

وبشبكة متنامية من 40 شريك إقليمي ودولي، تواصل مبادرة بيرل سعيها الحثيث لتكون المنصة الرائدة التي يقودها قطاع الأعمال لإحداث التغيير المطلوب وتعزيز دور الحوكمة المؤسسية كمحرك أساسي للتنافسية وتوفير فرص العمل وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة عبر منطقة الخليج.

للمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة موقعنا www.pearlinitiative.org وصفحات التواصل الاجتماعي من خلال @PearlInitiative على الفيسبوك ويوتيوب وتويتر و@ThePearlInitiative على لينكد إن وإنستغرام