أخبار عاجلة
مال واقتصاد

أندرسن جلوبال تعزز منصة الشرق الأوسط بالتعاون مع شركة عضو في فلسطين

الخميس 23 يونيو 2022

تُرسّخ 'أندرسن جلوبال' منصتها في الشرق الأوسط من خلال اعتماد شركة المحاماة 'شارب آند بيوند' التي تتخذ في رام الله مقراً لها، وهي شركة متعاونة منذ عام 2020، علامة 'أندرسن' التجارية.

وتقدم 'أندرسن' في فلسطين خدمات استشارية قانونية وتجارية مخصصة للشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات العائلية والشركات الناشئة والمستثمرين وخبراء الأعمال والمسرعات والمنظمات الوطنية والدولية. ويساعد أخصائيو الشركة العملاء في جميع مراحل الأعمال - من الهيكل التنظيمي والعمليات وصولاً إلى التوسع والنمو. ويُسهم اعتماد الشركة للعلامة التجارية في تعزيز الحضور الإقليمية للمؤسسة، ويؤكد على العلاقة التآزرية والثقافية بين الشركات الأعضاء في 'أندرسن جلوبال'.

وفي هذا السياق، قال الشريك الإداري في 'شارب آند بيوند' صهيب شريف: 'يُمكننا من خلال الانضمام إلى عضوية ’أندرسن جلوبال‘ اعتماد أفضل الممارسات العالمية وتزويد عملائنا بخدمات متخصصة عالية الجودة، ما يدعم رؤيتنا التقدمية ذات الصلة بريادة الأعمال ويساعدنا على أداء دور نشط وأن نغدو شركة رائدة في السوق. وسنوفّر بالتعاون مع الشركات الأعضاء الأخرى تغطية شاملة تحقق قيمة كبيرة للعمليات التجارية لعملائنا على الصعيدين الإقليمي والعالمي'.

ومن جانبه، أضاف مارك فورساتز، رئيس مجلس إدارة 'أندرسن جلوبال' والرئيس التنفيذي لشركة 'أندرسن': 'إنّ اعتماد علامة ’أندرسن‘ التجارية في فلسطين يؤكد على القوة المتزايدة لمنصتنا في الشرق الأوسط والتزامنا ببناء مؤسسة مرجعية تحدد المعايير العالمية للخدمات المستقلة والتآزرية'.

تُعتبر 'أندرسن جلوبال' رابطة دولية من الشركات الأعضاء المستقلة والمنفصلة قانوناً، وتضمّ اختصاصيين في الخدمات الضريبية والقانونية من جميع أنحاء العالم. تأسست الرابطة في العام 2013 من قبل الشركة العضو الأمريكية 'أندرسن تاكس' المحدودة. وتضمّ 'أندرسن جلوبال' حالياً أكثر من 11 آلاف اختصاصي في جميع أنحاء العالم وتتمتع بحضور في أكثر من 360 موقعاً من خلال الشركات الأعضاء والشركات المتعاونة.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير' (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220622005844/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.