أخبار عاجلة
مال واقتصاد

كاثيون جايمينج تُعيّن الرئيس السابق لشركة أكتيفيجن بليزارد بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ بمنصب الرئيس التنفيذي للشركة

الجمعة 24 يونيو 2022

  • سيشغل ويليام وو ومارك أوبري منصب الرئيسين التنفيذيين المشتركين لشركة 'كاثيون جايمينج'.

  • يتمتع مارك أوبري بخبرة اكتسبها على مدى أكثر من 19 عاماً في قطاع الألعاب، وله سجل حافل بتطوير وتنفيذ الاستراتيجيات العالمية لإنشاء شركات ناجحة للغاية.

  • سيجمع مارك أوبري وويليام وو خبراتهما لتوسيع شركة 'كاثيون جايمينج' لتغدو المنصة الأولى لتكنولوجيا الألعاب القائمة على التعاملات الرقمية 'بلوك تشين' المُخصّصة لمطوري الألعاب.

أعلنت اليوم 'كاثيون جايمينج' (المُشار إليها فيما يلي بـ 'الشركة')، وهي الشركة الأسرع نمواً في مجال الألعاب المتكاملة القائمة على تقنية التعاملات الرقمية 'بلوك تشين' والترفيه، عن تعيين السيد مارك أوبري بمنصب الرئيس التنفيذي المشارك الجديد للشركة، على أن يدخل هذا التعيين حيز التنفيذ اعتباراً من 11 يوليو 2022. وسيعمل أوبري إلى جانب ويليام وو، المؤسس والرئيس التنفيذي، لتوسيع الشركة في قطاع الألعاب القائمة على تقنية 'بلوك تشين' سريع النمو. وتتعاون شركة 'كاثيون جايمينج' مع مطوري الألعاب وأصحاب الملكية الفكرية الرائدين لاعتماد وإطلاق الألعاب القائمة على تقنية 'بلوك تشين' الأفضل ضمن فئتها وتقديمها لأكبر شريحة مُمكنة من الجمهور.

وينضم أوبري إلى شركة 'كاثيون جايمينج' بمنصب الرئيس التنفيذي بعد أن شغل سابقاً منصب المدير الإداري ورئيس منطقة آسيا والمحيط الهادئ لشركة 'أكتيفيجن بليزارد' الرائدة في مجال تطوير الألعاب ونشر برمجيات الترفيه المعروفة بإنشائها أكثر الألعاب استحساناً من قِبل النُقّاد، من ضمنها 'كول أوف دوتي' و'وورلد أوف ووركرافت'. ويتمتع مارك بخبرة اكتسبها على مدى أكثر من 19 عاماً في قطاع الترفيه والألعاب في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وخلال عمله في 'أكتيفيجن بليزارد'، تولّى أوبري إدارة الفرق والعمليات التجارية والوصول إلى الأسواق الخاصة بقطاعَي 'أكتيفيجن بابليشينج' و'بليزارد إنترتينمنت' في أستراليا/ نيوزيلندا واليابان وكوريا والهند وآسيا الكبرى. وأدار فرق كبيرة من الموظفين في أربعة مكاتب إقليمية، وتولى المسؤولية الكاملة عن تحقيق الأرباح والخسائر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، والتي تُشكّل أهم منطقة في العالم للـ'الويب 3' بفضل تحقيقها غالبية إيرادات الألعاب واحتوائها على أكبر عدد من مستخدمي 'الويب 3'.

وقبل انضمامه إلى شركة 'أكتيفيجن بليزارد'، شغل أوبري لفترةٍ طويلةٍ منصب مدير التسويق للمجموعة في شركة 'وارنر برذرز إنترتينمنت' حيث عزّز التعاون والفرص التجارية عبر مختلف المجموعات (الترفيه المنزلي والمسرح والتلفاز وشبكة 'إتش بي أو' والألعاب والمنتجات الاستهلاكية والتوزيع الرقمي). ويحمل أوبري درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال والتسويق من جامعة نيوكاسل.

وقال ويليام وو، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة 'كاثيون جايمينج': 'أُعرب عن سعادتي بتعيين مارك أوبري بمنصب الرئيس التنفيذي لشركة ’كاثيون جايمينج‘، وأتطلع للعمل معه لقيادة الشركة في مرحلتها التالية المشوّقة من النمو. وسيرفد مارك الشركة بخبرة عميقة عالمية المستوى في مجال الألعاب من أعلى المستويات، اكتسبها خلال قيادة قسم آسيا والمحيط الهادئ المهم للغاية في شركة تطوير ونشر الألعاب الأكثر نجاحاً في العالم'.

وأسس ويليام وو بدايةً شركة 'سول تشيكس' في سبتمبر 2021، تليها شركة 'كاثيون جايمينج'، وأطلق 20 لعبةً خلال تسعة أشهر. ومع تعيين أوبري، سيركز وو على رؤية الشركة واستراتيجيتها على المدى البعيد، وسيواصل المشاركة بشكل كامل في عمليات 'كاثيون' و'سول تشيكس'.

لمحة عن شركة 'كاثيون جايمينج'

تُعدّ 'كاثيون جايمينج' الشركة الأسرع نمواً في العالم بمجال الألعاب المتكاملة القائمة على تقنية التعاملات الرقمية 'بلوك تشين' والترفيه. وتضمّ حافظتها أكثر من 20 لعبة، اعتباراً من 10 يونيو 2022. ودخل الامتياز الرائد للشركة، 'سول تشيكس'، إلى السوق بعد تحقيق جولة تمويل ناجحة بمشاركة مختلف المستثمرين في رأس المال الاستثماري والمؤسسات وشركاء الإطلاق. وتجمع الشركة بين الخبرة في التكنولوجيا والألعاب والتسويق والجذور العميقة في قطاع التعاملات الرقمية 'بلوك تشين'. وتتمثل استراتيجية الشركة في إبرام شراكات مع مطوري الألعاب وأصحاب الملكية الفكرية الرائدين لاعتماد وإطلاق الألعاب القائمة على تقنية 'بلوك تشين' الأفضل ضمن فئتها وتقديمها إلى أكبر شريحة مُمكنة من الجمهور.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: https://catheongaming.com/.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير' (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220622005994/en/

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.