أخبار عاجلة
مال واقتصاد

كاليفورنيا كوندور تكرّم عضويها الراحلين في فيديو جديد

  فيديو ثوري لأحدث إصدارات الفرقة، ''ذا باند''، يخلد ذكرى عضويها الراحلين كين لوسار ويوهانس كوسلاب

الخميس 29 سبتمبر 2022

أطلقت فرقة الروك كاليفورنيا كوندور للتو مقطع فيديو موسيقيًا جديدًا مخصصًا لاثنين من أعضائها رحلا باكراً. وقد تمّ إنتاج هذا الفيديو لمرافقة أحدث إصدارات الفرقة، ذا باند، وهو تحية إلى كين لوسار ويوهانس كوسلاب اللذين توفيا مؤخرًا عن عمر يناهز 28 و27 عامًا على التوالي.وقد ورد في بيان الفرقة ما يلي: عند انطلاق فرقة كاليفورنيا كوندور، كان لكين ويوهانس دور كبير في عثورها على موطئ قدم. لهذا، لن ننساهما أبدًا. وما الفيديو الجديد سوى طريقتنا في تقديم الاحترام والوداع اللائقين لهذين الموسيقيين الاستثنائيَّي الموهبة.تخليداً للذكرىصنعت كاليفورنيا كوندور القادمة من إستونيا في شمال أوروبا، اسمًا لنفسها، بدمجها غير التقليدي لأنواع موسيقية مختلفة، ويتميز آخر أعمالها بتعدد الأساليب، من الـبوست-غرنج والميتال وصولاً إلى الهيب هوب.هذا وتمثل أغنية ذا باند بصمة كاليفورنيا كوندور الصوتية المميزة، إذ يقودها إيقاع طبول العالي الطاقة وتكرارات الجيتار التي لا تتوقف، فتخلق حالة قوية من اللااستقرار تكملها توليفات إيقاعية مؤلمة.ومن شأن اقتران الأداء الصوتي العنيف مع غناء الجوقة الأقرب إلى الصراخ أن يجعل من ذا باند أحد أقوى تسجيلات الفرقة. أما مقطع الفيديو الثوري المرافق للأغنية - والذي ظهر لأول مرة في 20 سبتمبر - فمخصص بالكامل لذكرى كل من لوسار وكوسلاب، بحسب البيان الصادر عن كاليفورنيا كوندور بشأن عضويها الراحلين، وقد جاء فيه أيضاً: كانا يعملان متمسكين بالابتسامة، ولم يشتكيا يوماً، لذا من المستحيل وصف شخصيتيهما الرائعتين بمجرد كلمات. من هنا قرارنا إحياء ذكراهما في الفيديو الجديد.طريق المستقبل كان ظهور كاليفورنيا كوندور الأول، هي التي تعد وافدة حديثة نسبيًّا إلى مشهد موسيقى الروك الأمريكية، العام الماضي. ومع ذلك فإن الفرقة المولودة في إستونيا نجحت بفضل أسلوبها الموسيقي المميز بجذب عدد كبير من المتابعين المخلصين.من المقرر حاليًا أن تظهر كاليفورنيا كوندور في معرض الموسيقى العالمي (وورلدوايد ميوزيك إكسبو) المرموق الذي سينعقد في لشبونة، البرتغال، في الفترة الممتدة من 19 إلى 23 أكتوبر. وقد عُلم أنّ الفرقة تخطّط للقيام بجولة واسعة في أوروبا العام المقبل.وقد أنهى أعضاء الفرقة تصريحهم على النحو التالي: عش يا كين لوسار. عش يا يوهانس كوسلاب. نحن نعلم أنكما ستكونان دائمًا معنا... لولاكما، لما كانت الفرقة حيث هي الآن .