أخبار عاجلة
مال واقتصاد

مدينة لاس فيغاس تعمل مع إن تي تي لنشر أكبر شبكة خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية

تساهم الشبكة في خلق الفرص للشركات والمؤسسات الحكومية والتعليمية وهي مدعومة من منصة ''إن تي تي'' اللاسلكية الذكية المفتوحة والأولى من نوعها

الخميس 29 سبتمبر 2022

أعلنت اليوم شركة إن تي تي كوربوريشن المحدودة، هي المزوّد العالمي الرائد للخدمات والبنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات، عن توسيع شبكات الجيل الخامس الخاصة لمدينة لاس فيغاس خلال المؤتمر العالمي للجوال (إم دبليو سي) لعام 2022 الذي سيعقد في لاس فيغاس، نيفادا. يتضمن المشروع توفير شبكات الجيل الخامس الخاصة من إن تي تي ونشرها لبناء أكبر شبكة خاصة واسعة النطاق في الولايات المتحدة الأمريكية. وتهدف الشبكة إلى أن تكون بمثابة منصة مفتوحة متاحة للشركات المحلية والحكومة والمؤسسات التعليمية، تخولها نشر حلول مبتكرة من شأنها إثراء حياة المواطنين وزوار لاس فيغاس. تعمل إن تي تي مع الشركاء لمضاعفة عدد نقاط الوصول إلى الشبكة في جميع أنحاء لاس فيغاس. على عكس معظم عمليات نشر الطيف اللاسلكي المدني واسع النطاق، سواء الصناعية أو في المباني، فإن هذه الشبكة تمتد في الأماكن العامة. وتعد أيضًا الشبكة الأولى من حيث الحجم المتاحة لنقاط الوصول وأجهزة المستخدم النهائي التابعة لأطراف ثالثة. وتساهم في وضع لاس فيغاس على المسار الصحيح لتغدو مركزًا تقنياً للمواطنين والمنظمات داخل حدود المدينة. وقال شاهد أحمد، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة لشؤون المشاريع الاستثمارية الجديدة والابتكار بشركة إن تي تي: ستحفز شبكة مدينة لاس فيغاس على الابتكار، وتصبح نموذجًا للمدن والشركات في جميع أنحاء العالم. وفور بدء العمل بها، ستغدو أكبر شبكة بلدية مفتوحة لنشر الطيف اللاسلكي المدني واسع النطاق في الولايات المتحدة. وأضاف: بدعم من خدمات ’إن تي تي‘ المخصصة، يمكن للمؤسسات المحلية استخدام أجهزتها الخاصة وتطوير تطبيقاتها على الشبكة. وسوف يحصل المقيمون والزوار في جميع أنحاء المدينة على اتصالات محسّنة، والسلامة والأمن، وإمكانية الوصول إلى الرعاية الصحية والخدمات الحيوية الأخرى. من خلال شبكتها المفتوحة والذكية، يمكن لـإن تي تي تخصيص خدمات الشبكة لتلائم المتطلبات المتنوعة للتطبيقات القائمة والجديدة، سواء كانت تتضمن حلولاً متكاملة الحزم أو طرفية أو حلولاً ذكية. وتشمل بعض حالات الاستخدام الأولية ما يلي: التعليم: تحسين الاتصالات والتطبيقات ذات الصلة بالتعلم عن بعد لطلاب مدرسة مقاطعة كلارك. الأمن: أنظمة المراقبة الذكية، بما فيها كاميرات استشعار الحركة، في الحدائق، وأماكن الفعاليات، والمناطق المزدحمة بحركة المرور، ومواقع أخرى في المدينة من شأنها المساعدة في جهود إنفاذ القانون. الرعاية الصحية: توفير اتصالات أفضل للمقيمين يعني الوصول إلى المزيد من الخدمات، على غرار الرعاية الصحية عن بعد. ستستفيد بلدية مدينة لاس فيغاس وأصحاب المصلحة ومجتمع الأعمال من القدرات التي توفرها شبكات الجيل الخامس الخاصة، بما في ذلك زمن كمون منخفض للغاية وموثوقية أكبر وقدرة هائلة وأمن سلس وإدارة مرنة. وبالتزامن مع بروز حالات استخدام إضافية، ستصبح الشبكة إطارًا لتوليد الإيرادات التي يمكنها تحسين الدخل الصافي للمدينة، إلى جانب دعم صيانة الشبكة وتوسيعها وتحسينها. يمكن تكرار نموذج الشبكة هذا والخدمات والتطبيقات الجديدة التي تم إطلاقها في مدينة لاس فيغاس وتسويقها على التوالي في المدن الأمريكية. ومن جهته، قال مايكل شيروود، الرئيس التنفيذي لشؤون الابتكار في مدينة لاس فيغاس: لطالما تمثل هدفنا في جعل مدينة لاس فيغاس أفضل مجتمع ممكن للمقيمين والزوار من خلال تعزيز التعليم وتطوير القوى العاملة والسلامة. وأضاف: للقيام بذلك، تطلب الأمر توسيع قدراتنا في الاتصالات اللاسلكية على مستوى المدينة، ولهذا السبب اختارت مدينة لاس فيغاس العمل مع ’إن تي تي‘. بفضل مجموعتها الواسعة من القدرات، تساعد ’إن تي تي‘ في تمكين مدينة لاس فيغاس لتصبح مركزاً تقنياً هاماً وقاعدة اقتصادية قوية. بصفتها الجهة الرئيسية على مشروع مدينة لاس فيغاس متعدد الأطراف والمراحل، توفر إن تي تي منصة شبكات الجيل الخامس الخاصة والتي تشمل شبكة الجيل الخامس وتقنيات التطور طويل الأمد كخدمة تدمج الأمن والتحكم والخصوصية حسب التصميم وتسمح للمؤسسات والعملاء الآخرين بتأمين حماية شبكاتها وتوسيعها وتقسيمها بشكل مرن. تعمل شركة سيلونا، وهو مزود تقنية الشبكة المحلية، مع شركة إن تي تي على هذا المشروع. تتمثل إحدى مساهمات سيلونا في نموذج تشغيلي محدد بالبرمجيات يمكنه تتبع مؤشرات الأداء الرئيسية لمنظومة مفتوحة تضم مزودي الأجهزة والتطبيقات الرائدين في السوق. وفي هذا السياق، قال راجيف شاه، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سيلونا: نعرب عن حماسنا بشأن التعاون المستمر مع ’إن تي تي‘ والفرصة التي أتاحت لنا توفير مرونة تشغيلية فريدة وفعالية للمستخدمين النهائيين على شبكات الجيل الخامس الخاصة الموسعة في مدينة لاس فيجاس. بدأت لاس فيغاس التعاون مع إن تي تي في عام 2018 بالاستفادة من حلول إن تي تي الذكية لتحسين السلامة والوعي الظرفي وازدحام المرور والقيادة بطريقة خاطئة في المدينة باستخدام أجهزة الاستشعار وإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة والتحليلات التنبؤية. في عام 2020، أعلنت إن تي تي ومدينة لاس فيغاس عن توسيع مشروع أكسيليريت سمارت ليشمل حالات استخدام مبادرة الحدائق الذكية سمارت بارك في عدة مواقع، مما ساعد على تحسين السلامة العامة وتوفير تجربة أفضل للمواطنين والزوار. لقد ساهمت حلول إن تي تي الذكية في تحويل لاس فيغاس إلى مدينة ذكية بالفعل وخلق بيئة أكثر أماناً وشمولية واستدامة. ويعد نشر التطبيقات على شبكة مفتوحة من شبكات الجيل الخامس الخاصة السوق الأول من حيث الانفتاح والحجم. وتتمثل إحدى الفوائد الأولى، التي تعود على المواطنين بعد نشر التطبيقات في المدينة، في توسيع نطاق حلول إن تي تي الذكية لتشمل حدائق جديدة ستستمر في توفير خدمات إضافية ذات صلة بالسلامة. بصفتها راعيًا رئيسيًا لعروض شبكات الجيل الخامس ضمن معرض إندستري سيتي خلال المؤتمر العالمي للجوال (إم دبليو سي)، تعرب إن تي تي عن حماستها لتقديم أحدث التقنيات التي تعيد تصور إمكانات مستقبل الاتصالات. لمعرفة المزيد حول قدرات الحوسبة الطرفية وشبكات الجيل الخامس الخاصة والمهام الذي تقوم بها الشركة في مدينة لاس فيغاس، يرجى زيارة جناحها الخاص رقم دبليو 1 410 حيث ستقدم عروضها بين 28 و30 سبتمبر؛ أو حضور الكلمة الرئيسية في معرض فيفا تيك فيغاس، حيث سينضم الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات في مدينة لاس فيغاس والرئيس التنفيذي لشركة بوينجو وايرلس إلى شهيد أحمد لمناقشة التطور التكنولوجي في المدينة نفسها. يرجى الاطلاع على تفاصيل الاتصال أدناه. لمحة عن إن تي تي تعدّ شركة إن تي تي المحدودة شركة رائدة عالمياً في مجال الخدمات والبنى تحتية لمعلومات التكنولوجيا. مع عائدات تزيد عن 10 مليار دولار أمريكي، تعمل إن تي تي في أكثر من 200 دولة ومنطقة، وتخدم 5,000 عميل عبر قطاعات متعددة. من خلال التكنولوجيا والابتكار، تقدم الشركة مستقبلًا آمناً ومتصلاً من شأنه تمكين موظفيها وعملائها ومجتمعاتها. كما تضع حجر الأساس لمنظومة الشبكات من الحافة إلى السحابة في المؤسسات، وتبسط تعقيدات أعباء العمل عبر البيئات متعددة الأوساط السحابية، وتبتكر على حافة بيئات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها، حيث تلتقي الشبكات والسحابة والتطبيقات. نحن نقدم بنية تحتية مخصصة ونضمن أفضل الممارسات المتسقة في التصميم والعمليات عبر جميع مراكز البيانات الآمنة والقابلة للتطوير والتخصيص. في مسيرتها نحو مستقبل محدد بالبرمجيات، تدعم الشركة المؤسسات بواسطة خدمات البنية التحتية التي توفرها المنصات. وكجزء من شركة إن تي تي العالمية، نقدم خدماتنا لـ65 في المائة من الشركات المدرجة على قائمة فورتشن جلوبال 500 ولـ80 في المائة من الشركات المدرجة على قائمة فورتشن جلوبال 100. معاً نقوم بتمكين المستقبل المتصل. يُمكنكم زيارتنا على الموقع الإلكتروني التالي: services.global.ntt. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع بزنيس واير (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220928005603/en/ إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.