أخبار عاجلة
مال واقتصاد

العلاج بالخلايا المناعية الذاتية الذي يتم ممارسته في اليابان يساعد حالياً مستشفى فينمك في هانوي بفيتنام في علاج مرضى السرطان وذلك بعد نقل التكنولوجيا من قبل شركة جي إن كوربوريشن

يجذب نظام فرط الحرارة المصنوع في اليابان، والذي يفيد مرضى السرطان، اهتمام مستشفيات السرطان في الخارج. 

الاثنين 3 أكتوبر 2022

يتم حالياً تقديم علاج السرطان باستخدام خلايا المريض المناعية والقاتلة الطبيعية والتائية والذي يسمى علاج تعزيز المناعة بالخلايا الذاتية المنشأ، والذي يُسدى إلى جانب العلاج الكيميائي التقليدي، والعلاج الإشعاعي، والجراحة، ويتم إسداؤه في اليابان منذ فترة طويلة، في مستشفى فينمك في هانوي بفيتنام، وذلك بعد عملية نقل تكنولوجيا أنجزتها شركة جي إن كوربوريشن. حالياً، يقوم مرضى السرطان في الدول المجاورة بزيارة مستشفى فينمك من أجل تلقي هذا العلاج. يستخدم العلاج بالخلايا المناعية الذاتية المنشأ الذي ينظمه قانون الطب التجديدي في اليابان، خلايا مناعية ذاتية المنشأ موسعة داخل المختبر من دون بروتينات حيوانية أو تلاعب الجيني. فوائد علاج تعزيز المناعة بالخلايا الذاتية المنشأ وفرط الحرارة: في حين تم الإبلاغ عن زيادة معدلات البقاء على قيد الحياة لدى مرضى السرطان من خلال إضافة العلاج بالخلايا المناعية إلى نظام العلاج التقليدي، يسهم نظام فرط الحرارة الذي تم تطويره في اليابان في تحسين نتائج علاج السرطان حيث يستهدف الخلايا السرطانية، المعرضة للضرر عند درجة حرارة تصل إلى 42 درجة مئوية. للترويج لهذه العلاجات الإضافية للسرطان في المستشفيات الخارجية، تتعاون جي إن سي اليابان مع ياماموتو فينيتا، مصنعي ثيرموترون، وهو أول جهاز لفرط الحرارة يعالج الأورام الخبيثة، الموافق على استخدامه في اليابان، وقد تم تركيبه في أكثر من 300 مستشفى في ستة بلدان حتى اليوم. يعتبر الإصدار الأخير من ثيرموترون- آر إف 8-إي إكس نظاماً مستقلاً مزوداً بموجات راديوية تبلغ ثمانية ميجاهيرتز، ويستخدم أقطاباً كهربائية من أحجام مختلفة، من أجل علاج الأورام الصلبة السطحية والعميقة الجذور لكامل الجسم باستثناء العين والدماغ. الخصائص البارزة لـ ثيرموترون- آر إف 8-إي إكس: يعزز النتائج الإيجابية للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي؛ يحسن المناعة وكذلك نوعية حياة مرضى السرطان؛ لا يصدر إشعاعات وبالتالي لا حاجة لأي تدريع؛ سهولة رفع درجة حرارة المنطقة المصابة المستهدفة؛ سجل سلامة يرقى إلى عام 1980 في أكثر من 300 مستشفى لعلاج السرطان. هذا وتستقبل مستشفيات اليابان التي تقدم علاجات السرطان هذه المرضى من الخارج بغية تلقي العلاج. وبدأت مستشفيات السرطان في الخارج مؤخراً إظهار الاهتمام بإضافة هذين العلاجين إلى أنظمتها الحالية لعلاج السرطان في أقسامها الخاصة بعلم الأورام السريري. وتجدر الإشارة إلى أن إنجازات شركة جي إن كوربوريشن في إضافة القيمة إلى التقنيات اليابانية من خلال التفاعل المتعدد التخصصات، وتطوير حلول رعاية صحية جديدة والنشر على الصعيد العالمي، قد تم عرضها من قبل حكومة اليابان عبر القناة الرسمية لـمكتب رئيس الوزراء في اليابان على موقع يوتيوب، وبوابة الاستثمار في اليابان التابعة لمنظمة التجارة الخارجية اليابانية جيترو بالإضافة إلى قصة مميزة برعاية حكومة اليابان في بلومبرج. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع بزنيس وايرbusinesswire.com) ) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20221002005087/en/ إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.