أخبار عاجلة
مال واقتصاد

فييلم تتبنى نظاماً لإدارة الطاقة لبناء مصنع صديق للبيئة، وتحدّ من الانبعاثات الكربونية بنحو 500 طن

الجمعة 25 نوفمبر 2022

(بزنيس واير): تبنّت شركة فييلم نظاماً لإدارة الطاقة يهدف للحد من نسبة انبعاثات غازات الدفيئة واستهلاك الطاقة. يقوم هذا النظام بجمع بيانات حول استهلاك الطاقة الكهربائية أثناء الإنتاج في الوقت الفعلي، ما يسمح للمصانع بإجراء تعديلات لزيادة الكفاءة إلى أقصى حد. وهو يدعم مراقبة استهلاك الطاقة واحتسابها ومعالجتها في الوقت الفعلي، ما يُرسي معياراً لاحتساب الانبعاثات الكربونية. ويتم تقديم النظام على منصة بيانات لقياس هذه الانبعاثات والتحقق من وجود أي خلل. وأدّى استخذام هذا النظام إلى انخفاض كبير في نسبة استهلاك الكهرباء في القطاعات غير الإنتاجية في أحد المصانع المؤتمتة بالكامل التابعة لـ فييلم. ففي الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022، بلغ هذا الانخفاض 720 ألف كيلوواط ساعة، ما يُعادل 188.4 طناً من انبعاثات الكربون. كما تحسّنت كفاءة الإنتاج، حيث ارتفع متوسط الإنتاج لكل كيلوواط ساعة من 177 يواناً صينياً في عام 2020 إلى 245 يواناً صينياً عام 2022. وبهدف التوصل لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، انضمت شركة فييلم إلى مشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون (سي دي بيه)، وهو عبارة عن مستودع للتقارير البيئية الصادرة عن مختلف المنظمات والشركات حول العالم. وبصفتها أول علامة تجارية تكنولوجية في قطاع السجائر الإلكترونية في الصين تقوم بذلك، تعمل فييلم جاهدةً لتوحيد البحث والتطوير والتصنيع والإمداد لتحقيق هذا الهدف. هذا ولا تزال الطاقة تُهدر في قطاع السجائر الإلكترونية جّراء عوامل من قبيل الأساليب غير المُتّسقة لجمع البيانات، والتغيرات في معايير الإنتاج، وتأخر الحصول على البيانات، وعدم اتساق مواصفات المعدات / أنظمة المراقبة. لهذا السبب، يُعدّ تحسين الكفاءة المُنخفضة لاستخدام الموارد المفتاح الرئيسي ليتمكّن هذا القطاع من تحقيق كامل امكانيّاته. وبهدف تحقيق هذه الغاية، أطلقت شركة فييلم عام 2019 أول مجموعة منتجات مؤتمتة بالكامل في القطاع. وبدأت في العام التالي العمل على مجموعة منتجات مؤتمتة بالكامل. إذ يُتيح نظام إدارة مراقبة الطاقة الخاص بالشركة تكوين رسومات مرئية بعد تحميلها على السحابة، وقام المصنع بتحسين الإضاءة والتهوية والتدفئة وعمليات ضخ المياه. بالتالي، أصبح بإمكان المُدراء تحسين العملية لتجنب هدر الطاقة. ونتيجةً لذلك، انخفضت انبعاثات الكربون من الخط الإنتاجي بشكل كبير، ما ساهم في الحدّ من البصمة الكربونية للمنتجات قبل طرحها. وأدت هذه التغييرات إلى توفير نحو 1،249،500 كيلوواط ساعة من الطاقة الكهربائية في النصف الأول من هذا العام، وخفض انبعاثات الكربون بنحو 326.9 طناً. وقال ديفيد لوف، المسؤول عن قسم الأتمتة بشركة فييلم، في معرض تعليقه على هذا الأمر: يُعدّ تحقيق أكبر قدر مُمكن من الإنتاج لكل كيلوواط ساعة استراتيجيةً طويلة المدى. إنّ جمع البيانات هو مجرد الخطوة الأولى، وسنقوم بتحديث تصنيف الطاقة واستراتيجية استخدامها في المستقبل، ما من شأنه أن يجعل المصنع أكثر كفاءة وأكثر توفيراً للطاقة. تجدر الإشارة إلى أنّ شركة فييلم قدّمت أيضاً فريقاً محترفاً للإشراف على تحقيق حيادية الكربون. وما زالت تُجري تحسيناً فيما يتعلق بتنظيم مواردها الداخلية واستهلاك الكربون. لمحة عن فييلم: فييلم علامة تجارية تكنولوجية رائدة تابعة لـسمور وهي المزود الرائد لحلول أنظمة التدخين الإلكتروني المغلقة في العالم. استنادًا إلى تقنية تسخين لفائف السيراميك الرائدة عالمياً، تجمع فييلم بين تكنولوجيا إعادة إنتاج النكهة الأصلية والإلكترونيات المبتكرة، مما يوفر ذروة الإحساس وتجربة تدخين إلكتروني ممتازة. لمحة عن سمور: سمور هي شركة عالمية رائدة في تقديم حلول تكنولوجيا التدخين الإلكتروني، بما في ذلك تصنيع أجهزة التدخين الإلكتروني ومكوناته لمنتجات التسخين لا الحرق على أساس التصنيع وفق التصميم الأصلي (أو دي إم)، مع تكنولوجيا متقدمة من حيث البحث والتطوير، وقدرة التصنيع القوية، ومجموعة منتجات واسعة النطاق وقاعدة عملاء متنوعة. ووفقًا لـ فروست آند سوليفان، فإن سمور هي أكبر شركة مصنعة لأجهزة التدخين الإلكتروني في العالم من حيث الإيرادات، إذ تمثل 22.8 في المائة من إجمالي السوق العالمية، في عام 2021. كما أن حصتها في السوق العالمية أكبر من مجموع تلك المدرجة من رقم 2 إلى رقم 5. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع بزنيس واير (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20221124005053/en/ إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.