أخبار عاجلة
مال واقتصاد

تواصل حياة استراتيجية النمو قليل الأصول وتُخطط للاستحواذ على مجموعة دريم هوتيل جروب

سيرفد الاستحواذ عروض فنادق حياة الفريدة بمجموعة علامات تجارية سريعة النمو تركز على تجارب الطهي والحياة الليلية النابضة بالحياة 

الأربعاء 30 نوفمبر 2022

أعلنت اليوم شركة حياة هوتيلز كوربوريشن (المُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرّمز: NYSE: H) ومجموعة دريم هوتيل جروب عن اتفاقية لاستحواذ إحدى الشركات التابعة لـحياة على العلامة التجارية المتخصصة في إدارة فنادق نمط الحياة العصري ومنصة الإدارة لمجموعة دريم هوتيل جروب بما في ذلك، العلامات التجارية ‫‫دريم هوتيلز وذا شاتوال هوتيلز وأنسكريبتد هوتيلز، مع عقارات في بعض أسواق الفنادق الأكثر شهرة في العالم عبر الأمريكيتين وأوروبا وآسيا. وستتضمن عملية الاستحواذ قليلة الأصول مجموعة من 12 فندقاً مُداراً أو حاصلاً على حقوق امتياز، إلى جانب 24 فندقاً آخر وقعوا اتفاقيات إدارة طويلة الأجل ومن المقرر افتتاحها في المستقبل. وغداة إتمام الصفقة، سيُضيف هذا التوسّع أكثر من 1,700 غرفة إلى حافظة نمط الحياة بشركة حياة وسيرفع عدد الغرف الفندقية التابعة لها في مدينة نيويورك بأكثر من 30 في المائة. ويُعدّ هذا الاستحواذ استمراراً استراتيجية النمو قليل الأصول في حياة بعد صفقتها للاستحواذ على تو رودز هوسبيتاليتي عام 2018 وعلى مجموعة آبل ليجر جروب عام 2021، ومؤخراً اتفاقية تعاون حياة مع جيرمان ليندنر هوتيلز إيه جي، لتوسيع حضور العلامة التجارية حياة في أوروبا. وعند إتمام الصفقة، ستدفع حياة سعر شراء أساسي قدره 125 مليون دولار أمريكي، مع ما يصل إلى 175 مليون دولار أمريكي إضافية على مدى الأعوام الستة المقبلة تزامناً مع دخول العقارات حافظة الشركة وافتتاحها. ويُتوقع أن تبلغ رسوم الإدارة الثابتة المرتبطة بسعر الشراء الأساسي البالغ 125 مليون دولار أمريكي نحو 12 مليون دولار أمريكي، وإلى الحد الذي يُدفع فيه سعر الشراء المحتمل البالغ 175 مليون دولار أمريكي، يُتوقع أن تصل رسوم الإدارة الإضافية الثابتة إلى نحو 27 مليون دولار أمريكي. ويمثل إجمالي سعر الشراء الأساسي بالإضافة إلى سعر الشراء المحتمل رقماً جذّاباً من مضاعفات سعر الاستحواذ من خانة واحدة مرتفعة على الأرباح الثابتة المتوقعة. وتشتهر مجموعة دريم هوتيل جروب بتجارب الطهي والحياة الليلية النابضة بالحياة التي تشمل المطاعم الجذابة وأماكن الترفيه الفاخرة والنوادي الليلية الحصرية المستندة إلى أُسس التعاون الاستراتيجي مع رواد القطاع المبتكرين والحائزين على جوائز. وسيوسّع الاستحواذ حضور علامة حياة التجارية في الأسواق الرئيسية، بما في ذلك ناشفيل وهوليوود وساوث بيتش ودورهام والعديد من المواقع في مدينة نيويورك بالإضافة إلى موقع واحد في كاتسكيلز. وتمثل العقود الموقعة وجهات استراتيجية إضافية تشمل لاس فيغاس وسانت لوسيا والدوحة. وفي هذا السياق، قال مارك هوبلامازيان، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة حياة: نُكنُّ احتراماً كبيراً لما بناه كلّ من سانت سينغ شاتوال، مؤسس ’دريم هوتيل جروب‘؛ وجاي شتاين، الرئيس التنفيذي للمجوعة، وفريقهما. ونُعرب عن امتناننا لمجموعة ’دريم هوتيل جروب‘ التي أولتنا ثقتها لرعاية علاماتها التجارية ومواصلة مسيرة نجاحهم في المستقبل. ونتطلع إلى مواصلة مسيرة النمو بفضل جهود أكثر من 600 عضو جديد في عائلة ’حياة‘ سيرفعون مستوى خبرتنا في مجال نمط الحياة وسيوسّعون نجاحات قسم نمط الحياة المخصص لدينا. ونُؤكد على حماسنا لتقديم المزيد من التجارب الملهمة والبرامج الاحتفالية لضيوفنا والأعضاء المخلصين وإضفاء قيمة شبكة ’حياة‘ على عدد متزايد من أصحاب الفنادق والمطورين المميزين حول العالم. ومن جانبه، قال سانت سينغ شاتوال، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة لمجموعة دريم هوتيل جروب: تتمتع ’حياة‘ بسجل حافل في الحفاظ سرّ تميّز فنادق نمط الحياة، وهي المنزل الجديد المثالي لعلاماتنا التجارية في مجموعة ’دريم هوتيل جروب‘. بصفتي مالكاً لفنادق ’دريم هوتيل جروب‘، فإنني أتطلع إلى المرحلة التالية من مسيرتنا وكلّي ثقة بالمستقبل المشرق الذي ينتظر فنادقنا ومُلّاكنا وضيوفنا وأعضاء فريقنا كجزء من عائلة ’حياة‘. ويُتوقّع إتمام الصفقة خلال الأشهر المقبلة، وفقاً لشروط الإغلاق الاعتيادية. وبعد إتمام الصفقة، ستُباشر حياة الترحيب بالفنادق الجديدة في برنامج الولاء وورلد أوف حياة، ما يوفر المزيد من مناسبات ووجهات الإقامة لقاعدة أعضائها. ويُعدّ أعضاء برنامج وورلد أوف حياة من أكثر المسافرين قيمة في القطاع الذين ينفقون بشكل متزايد ويحققون إيرادات عالية الجودة لمالكي عقارات مجموعة دريم هوتيل جروب. وسيواصل سانت سينغ شاتوال، مؤسس مجموعة دريم هوتيل جروب، التزامه بصفته مالكاً لأربعة فنادق مفتوحة وفندقين مستقبليين يُتوقّع أن ينضمّا إلى مجموعة حياة. وسينضم جاي شتاين، الرئيس التنفيذي لمجموعة دريم هوتيل جروب، إلى حياة بمنصب رئيس دريم هوتيل لتوجيه عملية دمج العلامات التجارية لمجموعة دريم هوتيل جروب ضمن حافظة حياة، ما يضمن الحفاظ على الجوهر الفريد لكل علامة تجارية مع الاستفادة من قدرات حياة لتحسين أداء العقارات. وبالإضافة إلى ذلك، سينضم ديفيد كوبربيرج، الرئيس التنفيذي لشون التطوير بمجموعة دريم هوتيل جروب إلى حياة بمنصب رئيس شؤون التطوير لـدريم هوتيلز. وسينضم مايكل ليندنباوم، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات، إلى حياة بمنصب الرئيس العالمي لشؤون العمليات لـدريم هوتيلز. واضطلعت شركة موليز آند كومباني بدور المستشار المالي لـحياة، فيما أدّت شركة لاثام آند واتكينز جور المستشار المالي في هذه الصفقة. يُستخدم مصطلح حياة في هذا البيان لتسهيل الإشارة إلى شركة حياة هوتيلز كوربوريشن و/ أو إلى واحدة أو أكثر من الشركات التابعة لها. لمحة عن شركة حياة هوتيلز كوربوريشنتعد شركة حياة هوتيلز كوربوريشن، التي تتخذ من شيكاغو مقراً رئيسياً لها، شركة ضيافة عالمية رائدة تسترشد بهدفها المُتمثّل في الاعتناء بالعملاء ليصبحوا في أفضل حالاتهم. واعتباراً من 30 سبتمبر 2022، شملت حافظة الشركة أكثر من 1,200 فندق وعقار متكامل في 72 دولة عبر ست قارات. تتضمن عروض الشركة علامات تجارية ضمن مجموعة تايمليس كوليكشين منها بارك حياة، وجراند حياة، وحياة ريجنسي، وحياة ريزيدنس كلوب، وحياة بلايس، وحياة هاوس، ويوركوف؛ ومجموعة ذا باوندليس كوليكشين منها ميرافال، وأليلا، وأنداز، وتومبسون حياة، وحياة سنتريك، وكابشن باي حياة؛ ومجموعة ذي إندبندنت وكليكشين منها وذي أونباوند كوليكشين باي حياة، وديستينيشن باي حياة، وجاي دي في باي حياة؛ ومجموعة ذي إنكلوسيف كوليكشين منها حياة زيفا، وحياة زيلارا، وزويتري ويلنيس آند سبا ريزورتس، وسيكرتس ريزورتس آند سباز، وبريثليس ريزورتس آند سباز، ودريمز ريزورتس آند سباز، وفيفيد هوتيلز آند ريزورتس، وألوا هوتيلز آند ريزورتس، وسان سكيب ريزورتس آند سباز. تدير الشركات التابعة لشركة حياة هوتيلز كوربوريشن برنامج الولاء وورلد أوف حياة، وإيه إل جي فاكيشنز، وأنليميتيد فاكيشن كلوب، وخدمات إدارة الوجهات أمستار دي إم سي، إلى جانب خدمات تريبسيت سوليوشنز التكنولوجية. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: www.hyatt.com. لمحة عن مجموعة دريم هوتيل جروبتُعدّ مجموعة دريم هوتيل جروب علامة تجارية للفنادق وإدارتها. وتتمتع بتاريخ غني يمتد لـ35 عاماً في إدارة العقارات في بعض بيئات الفنادق الأكثر تنافسية في العالم مثل نيويورك ولوس أنجلوس وميامي وبانكوك ومؤخراً ناشفيل. وتضم مجموعة دريم هوتيل جروب، التي تعد موطنًا لفنادق دريم هوتيلز وأنسكريبتد هوتيلز وذا شاتوال هوتيلز والعلامات التجارية الجديدة التابعة لمجموعة دريم هوتيلز جروب، ثلاثة خطوط أعمال: العلامات التجارية المملوكة للمجموعة، وإدارة الفنادق، والطهي والحياة الليلية. وتلتزم الشركة بفلسفة تنص على وجوب إتاحة تجارب التصميم والخدمات والضيوف ذات الفكر المستقبلي في جميع قطاعات السوق. وتكرس مجموعة دريم هوتيل جروب جهودها لترسيخ روابط أصيلة للمسافرين مع وجهتهم المختارة من خلال اعتماد نهج أصيل. للمزيد من المعلومات حول مجموعة دريم هوتيل جروب وعلاماتها التجارية، يُرجى زيارة www.DreamHotelGroup.com ومتابعة حسابنا @dreamhotelgroup على تويتر ولينكد إن. بيانات تطلعيةإن البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي، والتي لا تعتبر حقائق تاريخية، هي بيانات تطلعيّة بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995. وتتضمن هذه البيانات بيانات حول استحواذ الشركة المقترح على العلامة التجارية للفنادق العصرية ومنصة الإدارة لمجموعة دريم هوتيل جروب، بما في ذلك الفوائد المالية والتشغيلية المتوقعة والناتجة عن عملية الاستحواذ، وامتيازات النزلاء والمُلّاك الناشئة عن عملية الاستحواذ، وعدد العقارات المتوقع افتتاحها في المستقبل في إطار هذا الاستحواذ، والضمّ المتوقع للفنادق التي تم الاستحواذ عليها في إطار عملية الاستحواذ إلى برنامج الولاء وورلد أوف حياة، والجدول الزمني المتوقع لاستكمال عملية الاستحواذ، والآفاق أو الأحداث المستقبلية وتحتوي مخاطر معروفة وغير معروفة يصعب التنبؤ بها. ونتيجة لذلك، قد تختلف نتائجنا الفعلية أو أدائنا أو إنجازاتنا مادياً عن تلك التي تم التعبير عنها أو الإشارة إليها في هذه البيانات التطلعية. في بعض الحالات، يمكنكم تحديد البيانات التطلعية من خلال استخدام كلمات على غرار قد ويمكن ونتوقع ونعتزم ونخطط ونسعى ونرتقب ونعتقد ونقدر، ونتنبأ، ومحتمل، ونواصل، واحتمال، وسوف وأشكال مختلفة من هذه المصطلحات والتعابير المماثلة، أو صيغ النفي من هذه المصطلحات أو التعابير المماثلة. وتستند هذه البيانات التطلعية بالضرورة إلى تقديرات وافتراضات، والتي رغم أننا نعتبرها نحن وإدارتنا معقولة، إلا أنها غير مؤكدة بطبيعتها. وتشمل العوامل التي قد تؤدي إلى اختلاف النتائج الفعلية اختلافًا جوهرياً عن التوقعات الحالية، على سبيل المثال لا الحصر: المخاطر المرتبطة بالاستحواذ على مجموعة آبل ليجر، بما في ذلك نجاح دمج أعمال مجموعة آبل ليجر؛ ومدة وشدة جائحة كوفيد-19 وأي عودة لظهور المرض ووتيرة الانتعاش بعد الجائحة؛ والآثار قصيرة وطويلة الأجل لجائحة كوفيد-19، بما في ذلك الطلب على السفر والأعمال المؤقتة والجماعية، ومستويات ثقة المستهلك؛ وتأثير التدابير التي تتخذها الحكومات والشركات والأفراد استجابةً لجائحة كوفيد-19 أو أي عودة لظهور المرض، على الاقتصادات العالمية والإقليمية، وقيود السفر أو حظر السفر، والنشاط الاقتصادي؛ وقدرة الأطراف الثالثة المالكة، أو أصحاب الامتياز في مجال الضيافة على اجتياز آثار جائحة كوفيد-19 بنجاح، أو أي عودة إضافية لظهور الفيروس؛ وحالة انعدام اليقين الاقتصادي العام في الأسواق العالمية الرئيسية وتدهور الأوضاع الاقتصادية العالمية أو انخفاض مستويات النمو الاقتصادي؛ ومعدل ووتيرة الانتعاش الاقتصادي في أعقاب الركود الاقتصادي؛ وقيود سلسلة التوريد العالمية وانقطاعاتها، وارتفاع تكاليف العمالة والمواد المتعلقة بالبناء، والزيادات في التكاليف بسبب التضخم أو عوامل أخرى قد لا يتم تعويضها بالكامل من خلال الزيادات في إيرادات أعمالنا؛ والمخاطر التي تؤثر على الرفاهية والمنتجعات وشرائح السكن الشامل؛ مستويات الإنفاق في الأعمال والترفيه وقطاعات المجموعة، فضلاً عن ثقة المستهلك؛ وانخفاض معدلات الإشغال ومتوسط المعدل اليومي؛ ومحدودية الرؤية فيما يتعلق بالحجوزات المستقبلية؛ وفقدان موظفين رئيسيين؛ والظروف السياسية والجغرافية السياسية المحلية والدولية، بما في ذلك الاضطرابات السياسية أو المدنية أو التغيرات في السياسة التجارية؛ أو الأعمال العدائية أو الخوف من الاعتداءات، بما في ذلك الهجمات الإرهابية المستقبلية التي تؤثر على السفر؛ والحوادث المرتبطة بالسفر؛ والكوارث الطبيعية أو الكوارث الناجمة عن الأنشطة البشرية مثل الزلازل والتسونامي والأعاصير والعواصف والفيضانات وحرائق الغابات و حوادث انسكاب النفط والحوادث النووية والتفشي العالمي للأوبئة أو الأمراض المعدية، أو الخوف من مثل حالات التفشي هذه؛ وقدرتنا على النجاح في تحقيق مستويات معينة من الأرباح التشغيلية في الفنادق التي لديها اختبارات أداء أو ضمانات لصالح الأطراف الثالثة المالكة لدينا؛ وتأثير أعمال التجديد وإعادة التطوير التي تجرى على الفنادق؛ والمخاطر المرتبطة بخطط تخصيص رؤوس الأموال خاصتنا، وبرنامج إعادة شراء الأسهم، وتوزيع الأرباح، بما في ذلك تخفيض أو إلغاء أو تعليق نشاط إعادة الشراء أو توزيع الأرباح؛ والطبيعة الموسمية والدورية لأعمال العقارات والضيافة؛ والتغييرات في ترتيبات التوزيع، مثلاً من خلال وسطاء السفر عبر شبكة الإنترنت؛ والتغيرات في أذواق عملائنا وتفضيلاتهم؛ والعلاقات مع الزملاء والنقابات العمالية والتغيرات في قوانين العمل؛ والوضع المالي لمالكي العقارات من الأطراف الثالثة وأصحاب الامتياز وشركاء مشاريع الضيافة وعلاقاتنا معهم؛ وعدم القدرة المحتملة للأطراف الثالثة المالكة أو أصحاب الامتياز أو شركاء التنمية على الوصول إلى رأس المال اللازم لتمويل العمليات الحالية أو تنفيذ خططنا للنمو؛ والمخاطر المرتبطة بعمليات الاستحواذ والترتيبات المحتملة وإدخال مفاهيم العلامة التجارية الجديدة؛ وتوقيت عمليات الاستحواذ والترتيبات وقدرتنا على دمج عمليات الاستحواذ المكتملة مع العمليات الحالية بنجاح؛ وعدم إتمام الصفقات المقترحة بنجاح (بما في ذلك عدم تلبية شروط الإغلاق أو الحصول على الموافقات المطلوبة)؛ وقدرتنا على النجاح في تنفيذ استراتيجيتنا لتوسيع أعمالنا الإدارية والامتياز مع تقليل قاعدة أصولنا العقارية في الوقت نفسه ضمن الأطر الزمنية المستهدفة وبالقيم المتوقعة؛ والانخفاض في قيمة أصولنا العقارية؛ والإنهاءات غير المتوقعة لاتفاقيات الإدارة أو الامتياز الخاصة بنا؛ والتغييرات في قانون الضرائب الفيدرالي أو الخاص بالولايات أو المحلي أو الأجنبي؛ والارتفاع في أسعار الفائدة، والأجور والتكاليف التشغيلية الأخرى؛ والتقلبات في أسعار الصرف الأجنبي أو إعادة هيكلة العملة؛ وعدم قبول العلامات التجارية الجديدة أو الابتكار؛ والتقلبات العامة في أسواق رأس المال وقدرتنا على الوصول إلى هذه الأسواق؛ والتغييرات في البيئة التنافسية في قطاعنا، بما في ذلك نتيجة لجائحة كوفيد-19، ودمج القطاع، والأسواق التي نعمل فيها؛ وقدرتنا على تنمية برنامج الولاء وورلد أوف حياة بنجاح؛ وبرنامج العضوية المدفوعة أنليميتد فاكيشن كلوب؛ والحوادث الإلكترونية وفشل تكنولوجيا المعلومات؛ ونتائج الإجراءات القانونية أو الإدارية؛ وانتهاكات اللوائح أو القوانين المتعلقة بأعمال الامتياز خاصتنا؛ والمخاطر الأخرى التي تمت مناقشتها في إيداعات الشركة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات، بما في ذلك تقريرنا السنوي وفق النموذج كي-10 والتي تتوفر من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. إنّ جميع البيانات التطلعية المنسوبة إلينا أو الأشخاص الذين يتصرفون نيابة عنا مؤهلة صراحة في مجملها من خلال البيانات التحذيرية الموضحة أعلاه. ونحذركم من مغبة الاعتماد بشكل غير مبرر على أي بيانات تطلعية، والتي يتم وضعها فقط اعتباراً من تاريخ هذا البيان الصحفي. وإننا لا نتعهد أو نتحمل أي التزام بتحديث أي من هذه البيانات التطلعية بشكل علني لتعكس النتائج الفعلية أو المعلومات الجديدة أو الأحداث المستقبلية أو التغيرات في الافتراضات أو التغيرات في العوامل الأخرى التي تؤثر على البيانات التطلعية، باستثناء ما يقتضيه القانون. إذا قمنا بتحديث واحد أو أكثر من البيانات التطلعية، فلا ينبغي استنتاج أننا سنجري تحديثات إضافية فيما يتعلق بتلك البيانات التطلعية أو غيرها من البيانات التطلعية. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع بزنيس واير (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:https://www.businesswire.com/news/home/20221129005474/en/ إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.