أخبار عاجلة
مال واقتصاد

الكوكتيلات اليومية والرشفات اللذيذة والنكهات العرضية وعوامل أخرى تشكل استهلاك المشروبات الروحية في عام 2023

ستشهد ثقافة الكوكتيل في عام 2023 اتجاهات جديرة بالمراقبة وفقًا لتقرير باكاردي السنوي عن اتجاهات كوكتيل يسلط تقرير ''باكاردي كوكتيل ترندز'' الأخير الضوء على الاهتمام المتزايد بالنكهات المثيرة والجريئة والتجارب الرقمية ومناسبات الكوكتيل الجديدة، كل ذلك مع الحفاظ على نهج واع ومسؤول 

الثلاثاء 6 ديسمبر 2022

هاميلتون، برمودا، 6 ديسمبر 2022 - أصدرت شركة باكاردي المحدودة، وهي أكبر شركة خاصة للمشروبات الروحية في العالم، تقريرها السنوي الرابع حول اتجاهات الكوكتيل، باكاردي كوكتيل ترندز، حيث تتنبأ بالاتجاهات الرئيسة التي تؤثر على استهلاك الكوكتيلات وقطاع المشروبات الروحية في عام 2023. تم إعداد التقرير بالتعاون مع مختبر المستقبل (تي إف إل) وهو يستند إلى أبحاث خارجية واستطلاعات المستهلكين التي تقودها شركة باكاردي ورؤى السقاة، لمشاركة التفضيلات المكتشفة حديثًا والتي ستؤثر على كل شيء من الأذواق والتوقيتات إلى الأماكن والمناسبات التي يتوقع الناس أن يعتمدوها في العام المقبل.تقول بريندا فيالا، نائبة الرئيس العالمي للاستراتيجيات والرؤى والتحليلات في باكاردي، في هذا السياق: مع حلول عام 2023، نرى الناس يتأقلمون مع التحولات من حولهم، ويترتب على العلامات التجارية إيجاد طرق مبتكرة لجذب جماهيرها وإسعادها. وتتابع: مع ازدهار ثقافة الكوكتيل، يبحث الناس عن الإلهام من النكهات والأحاسيس والتجارب الجديدة التي يشاهدونها في الحانات والمطاعم وهم يستخدمونها لتعميق استمتاعهم بصنع الكوكتيلات.فيما يلي الاتجاهات الكبرى التي تحدد كيف وماذا وأين ولماذا سوف يحتسي المستهلكون المشروبات الروحية في عام 2023: ثورة المتعة. سوف يبتعد المستهلكون عن المعهود، ويبحثون عن تجارب جديدة في مناسبات الشرب الخاصة بهم. نتيجة لذلك، سنرى المكونات الطازجة والنكهات الممتعة والرائعة تبرز في المقدمة عندما يقدم الناس على تجارب جديدة، سواء في المنزل أو خارجه في أماكن تناول الكوكتيل، التقليدية منها والجديدة. وتجدر الإشارة إلى هذا الاتجاه قائم بالفعل، كما يتضح من بيانات استطلاع المستهلكين الذي أجرته باكاردي في أكتوبر 2022، حيث كانت داكيري ومارغريتا وبلودي ماري بين الكوكتيلات الأكثر طلباً وصنعاً على مستوى العالم. وتتجلى الرغبة في التجريب في زيادة شعبية الكوكتيلات، حيث يصنع 37 في المائة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع على مستوى العالم الآن المزيد من الكوكتيلات في المنزل، مقارنةً بعام 2020، في حين قال أكثر من 30 بالمائة إنهم يشربون الكوكتيلات أكثر من النبيذ والبيرة. الأذواق التحويلية. سيطلق عام 2023 العنان لعصر سيعيد فيه الناس تعريف متى وأين يحتفلون وبأي كوكتيلات ونكهات. لقد أدى العمل الهجين إلى اختيار ما يقرب من 40 بالمائة من الأشخاص في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة الاستمتاع بمشروباتهم الروحية والكوكتيلات في وقت أبكر من المساء. أدى هذا التحول إلى ارتفاع في طلبات المشروبات الحارة، حيث تجد الكوكتيلات التي تحتوي على الفودكا والتكيلا تقاربًا مع النكهات الأكثر جرأة، مع مكونات مثل الهالبينو والتاباسكو. لا تزال النكهات المرة شائعة أيضًا، حيث يتطلع أكثر من 30 في المائة من السقاة إلى مكونات مثل القهوة والمُرّيات العطرية، وإلى المخمرات بما في ذلك الكومبوتشا والكفير، وفقًا لاستطلاع باكاردي غلوبال براند إمباسادور 2022. وفي عام 2023، سيبحث المستهلكون عن الكوكتيلات التي تعود بهم إلى أوقات أفضل، حيث كشفت دراسة حديثة لشركة مينتل أن المستهلكين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و44 عامًا من المرجح أن يستمتعوا بأشياء تذكرهم بالماضي. سوف يبحث الناس عن الكوكتيلات والنكهات التي تعيد إليهم ذكريات الماضي فيستمتعون بالمشروبات الكلاسيكية مثل المارتيني، والنيجروني، والـهايبول، والـأولد فاشند ولكن مع لمسة جديدة. التجريب الافتراضي. لقد أثبت العالم الرقمي أنه مفيد لتكنولوجيا المشروبات، حيث يوفر مسارات فريدة للاكتشاف والإبداع والاستمتاع. سيشهد عام 2023 تسريعًا مستمرًا للمشروبات والتجارب حسب الطلب بفضل سهولة التجارة الرقمية. من بين المشاركين في الولايات المتحدة، يخطط 31 في المائة لزيادة استخدام خدمات التوصيل عبر الإنترنت لتوصيل الكوكتيلات إلى منازلهم في العام المقبل. بفضل انفتاحها الجوهري، تتمتع المساحات الرقمية بالقدرة على إنشاء مسارات جديدة للتثقيف بشأن المشروبات وتجريبها، مع استخدام العلامات التجارية ذات التفكير المتقدم استراتيجيات التلعيب لجعل هذه المفاهيم أكثر جاذبية. تتوقع شركة الأبحاث التكنولوجية غارتنر أنه بحلول عام 2026، سيقضي 25 بالمائة من الأشخاص ساعة واحدة على الأقل يوميًا في الميتافرس بهدف العمل أو التسوق أو التواصل الاجتماعي أو استهلاك الترفيه، وستواصل علامات المشروبات الروحية استكشاف تجارب الويب 3 كوسيلة لتعميق رغبات زبائنها الحاليين واجتذاب زبائن جدد. رشفات معقدة. تظهر البساطة كاتجاه في الأماكن المتميزة حيث ينصب التركيز على المكونات العالية الجودة التي تتألق في تقديم أبسط. يقول 72 بالمائة من السقاة إنهم يرون أعلى مستوى من التوجه إلى الامتياز في التيكيلا، يليها الشعير الفردي، والروم المعتق، والميزكال. تدفع شعبية الكوكتيلات القائمة على الروم النمو والبحث عن الامتياز عبر هذه الفئة من المشروبات الروحية، حيث كشف استطلاع باكاردي غلوبال براند إمباسادور 2022 أن 32 بالمائة من السقاة يتوقعون ازديادًا في الطلب على التميز في الروم المعتق خلال العام المقبل. Download the complete Bacardi Cocktail Trends Report 2023 and Infographic. الكوكتيلات المسؤولة. مع نضوج حركة الشرب المسؤول، يتوقع المستهلكون قيمًا مماثلة من العلامات التجارية التي يتفاعلون معها، مما يشجع التحركات المستمرة نحو الاستدامة وبناء المجتمع داخل القطاع. على الصعيد العالمي، ذكر أكثر من نصف المجيبين أن العبوات القابلة لإعادة التدوير كانت حاسمة لاختياراتهم في مجال الخمور والمشروبات الروحية. تتوسع هذه العقلية أيضًا لتشمل استهلاك الكحول، مع ظهور فئة جديدة ضمن من يفضلون المشروبات الخالية من الكحول أو القليلة الكحول (نولو). أولئك الذين يستمتعون بمشروبات نولو بدلاً من المشروبات الكحولية في مناسبات معينة، أو حتى في الليلة نفسها، سيستمرون في النمو من حيث العدد. سيتوسع الاهتمام بـالمشروبات الخالية من الكحول أو القليلة الكحول أيضًا في أسواق جديدة خارج المملكة المتحدة والولايات المتحدة، حيث صرح 57 بالمائة من المشاركين على مستوى العالم بأنهم سيشاركون في يناير الجاف و/ أو أكتوبر الجاف في 2023.بإمكانكم تنزيل تقرير باكاردي كوكتيل ترندز 2023 والإنفوغرافيا. لمحة عن باكارديتعتبر باكاردي المحدودة أكبر شركات المشروبات الروحية المملوكة للقطاع الخاص في العالم، وهي تنتج وتسوّق مجموعة متنوعة من المشروبات الروحية والنبيذ المعروفة دولياً. وتشمل مجموعة العلامات التجارية التي تملكها باكاردي المحدودة أكثر من 200 ماركة وعلامة، بما في ذلك باكاردي روم وفودكا جراي جوز وتيكيلا باترون وويسكي ديوارز سكوتش المخلوط ومشروب جين بومباي سافير ومشروب فيرموث والنبيذ الفوار مارتيني ومشروب تيكيلا كازادوريس المصنوع بالكامل من نبات الأغاف الأزرق، فضلاً عن علامات رائدة وناشئة أخرى بما فيها ويسكي ويليام لاوسن سكوتش وليكور سان جرمان من زهرة البيلسان وفودكا إيريستوف. تعدّ باكاردي شركة عائلية تأسست قبل أكثر من 160 عاماً في سنتياجو دي كوبا، وهي توظّف أكثر من 8 آلاف شخص وتصنّع علاماتها في منشآت إنتاج موزعة على 10 دول، وتبيعها في أكثر من 170 دولة. تشير باكاردي المحدودة إلى مجموعة شركات باكاردي ومن ضمنها باكاردي الدولية المحدودة. بإمكانكم زيارة موقعنا الإلكتروني http://www.bacardilimited.comأو متابعتنا عبر تويتر ولينكد إن أو إنستغرام. إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع بزنيس واير (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20221206005071/en/