أخبار عاجلة
مال واقتصاد

ريميني ستريت تُطلق حلّ ريميني كونيكت لمساعدة المؤسسات في مواجهة التحديات المستمرة في الاستعداد للمستقبل وحلّ تحديات التكامل والتشغيل البيني المتطورة والمتنامية

تُوفر الحزمة الجديدة سهلة التنفيذ من حلول التكامل والتشغيل البيني أدوات فريدة ومبتكرة ومُجدية من حيث التكلفة لربط متصفحات الإنترنت وأنظمة التشغيل والبريد الإلكتروني ببرمجيات ''أوراكل'' و''إس إيه بيه'' وغيرها 

الخميس 8 ديسمبر 2022

أطلقت شركة ريميني ستريت (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي المزود العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات، ومزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات برمجيات أوراكل وإس إيه بيه وشريك سيلز فورس، حلّ ريميني كونيكت، وهو حزمة من حلول التكامل والتشغيل البيني تتيح حلاً سهلاً لمتطلبات التكامل والتشغيل البيني دائمة التغيير. توفر شركة ريميني ستريت حلول تكامل وتشغيل بيني مجربة وفعلية لتطبيقات البرمجيات المؤسسية لعملائها وللمتصفحات والبنية التحتية والبريد الإلكتروني منذ أعوام عديدة. وتتضمن حزمة ريميني كونيكت الجديدة لحلول التكامل والتشغيل البيني حالياً ثلاثة حلول أولية تم تجميعها وإتاحتها. ويُعد حلّ ريميني كونيكت أحدث إضافة إلى عائلة حلول الأمان من ريميني بروتيكت. ربط مشهد متزايد من البرمجيات المعقدة تستخدم المؤسسات عدداً متزايداً من التطبيقات المعقدة ذات المهام الحرجة والتي تختلف من حيث القِدَم والتقنيات والمنصات المستخدمة، ناهيك عن الإمكانات الواسعة لتخصيصها. وتشهد مكونات التكنولوجيا مثل الأجهزة وأنظمة التشغيل والمتصفحات وصِلات بيانات تطبيقات المكتب الخلفي تغيّراً دائماً، ما يجعل الأمور أكثر صعوبة. وعندما يتسبب تغيير حزمة تكنولوجية في حدوث مشكلة مع أحد التطبيقات، فإن الاستجابة النموذجية لموردي التطبيقات البرمجية هي إما عدم القيام بأي شيء، أو توفير تحديث للتعليمات البرمجية، أو طلب ترقية إلى إصدار جديد، أو في بعض الأحيان طلب ترحيل كامل إلى مختلف منتج لمعالجة صعوبات التكامل والتشغيل البيني. وبغضّ النظر عن النفقات الباهظة والجهد والوقت اللازمين لإجراء هذا النوع من التغييرات في التطبيق، هناك احتمال كبير أن تتسبب هذه التغييرات في حدوث مشكلات في الترابط مع التطبيقات الأخرى ومشكلات للنظام، مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في التشغيل للمستخدمين. ويغدو الوضع أكثر تعقيداً عندما يكون لدى المؤسسات تطبيقات مخصصة في بيئتها. الحاجة إلى حلول ريميني كونيكت باشرت ريميني ستريت بتطوير حلول مبتكرة بالتعاون مع عملائها لحماية التطبيقات من التغيرات في بيئات التشغيل من خلال استخدام تكنولوجيا تعمل كمترجم عالمي بين التقنيات والرموز البرمجية غير المتوافقة. وأبدت أولى الجهات التي اعتمدت هذه الحلول ملاحظات إيجابية نظراً لحصولهم على تقنية فائقة مكّنتهم من إعادة ضبط بيئة تكنولوجيا المعلومات لديهم ببساطة واستمرارية. واستفادت هذه الجهات من عمليات الدمج والتشغيل البيني السلسة دون الحاجة إلى تعديل الرموز البرمجية للتطبيقات أو قواعد البيانات. ريميني كونيكت: حلول مثبتة توفّر المال آن الأوان لاستخدام حلول ريميني كونيكت أثبتت كفاءتها في التنسيق بين الأشياء بسهولة ودون عناء الآن وفي المستقبل. ونجحت ريميني ستريت في إصلاح آلاف مشكلات التوافق لصالح عملائها على مدى 17 عاماً الماضية. يمتلك أكثر من 800 مهندس في الشركة حول العالم مجتمعين ما يعادل آلاف الأعوام من الخبرة المشتركة في حل تحديات التكامل والتشغيل البيني بين منتجات البرامج في البيئات المعقدة. وتضمّ الشركة أيضاً فريق تكنولوجيا متقدم يُكرّس جهوده لحل أكثر التحديات دائمة التغيير تعقيداً. وتلغي حلول ريميني كونيكت الحاجة إلى خارطة طريق لبرمجيات التطبيقات مقيّدة بموردي البرمجيات وإصدار مصفوفة التوافق، ما قد تطلب تحديثات للرموز البرمجية للتطبيقات تكون مكلفة وخطرة وتستغرق وقتاً طويلاً، أو ترقيات الإصدار أو عمليات الترحيل. ونعرب عن سعادتنا بتوفير حلول ريميني كونيكت بشكل عام لجميع المؤسسات حول العالم. وتشمل الحلول الثلاثة الأولى من ريميني كونيكت: ريميني كونيكت للمتصفحات ريميني كونيكت لأنظمة التشغيل ريميني كونيكت للبريد الإلكتروني نتائج سريعة ودائمة للعملاء وفي هذا السياق، قال ديزموند ويت، نائب الرئيس لشؤون خدمات التكنولوجيا المتقدّمة بشركة ريميني ستريت: يستخدم العديد من عملائنا حلول ’ريميني كونيكت‘ بنجاح في الإنتاج، ما يوفر ملايين الدولارات وأعداد هائلة من اليد العاملة ووقتاً طويلاً من خلال تجنب الحاجة إلى ترقيات الرموز البرمجية لبائعي البرمجيات أو تحديثات التطبيقات أو عمليات الترحيل للحفاظ على عمليات التكامل والتشغيل البيني. تمكنت أوفيس ووركس، وهي إحدى شركات التجزئة الكبيرة شاملة القنوات في أستراليا، من تجنب ترقية برمجية إس إيه بيه باهظة الثمن والمعقدة للأعمال التجارية بفضل حلّ ريميني كونيكت للمتصفحات. وأوضح مايكل هوارد، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات بشركة أوفيس ووركس: مكننا حلّ ’ريميني كونيكت‘ من تحديد أولويات استثماراتنا في تكنولوجيا المعلومات لتوفير تجربة عملاء بسيطة وجذابة على المدى البعيد. كان هذا المشروع بالفعل جهداً تعاونياً مع فريق شركة ’ريميني ستريت‘؛ وعندما برزت تحديات التنفيذ بسبب بيئتنا الفريدة، ساعدنا فريق الشركة بفعالية في البحث عن حل واستكشاف الأخطاء وإصلاحها. وكان من المهم بالنسبة لنا أن نجعل هذه الخطوة سلسة قدر الإمكان دون تعطيل الأعمال، وساعدتنا شركة ’ريميني ستريت‘ في القيام بذلك. ونشرت شركة ميليبور سيجما، وهي مزود خدمات لقطاع المستحضرات الصيدلانية توفر أحدث الأدوات والخدمات والخبرات لإجراء التجارب وهندسة المنتجات الجديدة بموجب لوائح فيدرالية صارمة، حلّ ريميني كونيكت للبريد الإلكتروني لتلبية احتياجاتها. وأشارت كارين ماك كافي، محلّل أعمال أول بقسم آي تي-إيه إم دي بشركة ميليبور سيجما: يعد توافق البريد الإلكتروني أمراً بالغ الأهمية لنا. ونشرت الشركة حلّ ’ريميني كونيكت‘ بسلاسة تامّة. ولم نشهد توقّفاً للنظام، ولم يُلاحظ المستخدمون النهائيون حدوث أي شيء. ريميني كونيكت للمتصفحات يدعم ريميني كونيكت للمتصفحات أحد أكثر المتصفحات غير المتوافقة مع رسائل لغة ترميز النص الفائق إتش تي إم إل التي ترسلها تطبيقات تخطيط الموارد المؤسسية. تمتلك معظم المؤسسات اليوم العديد من عملاء سطح المكتب والجوال، وفي بعض الأحيان تعمل إصدارات متعددة منها في الوقت ذاته. ويُوفر ريميني كونيكت للمتصفحات حلولاً لهذه التحديات: يساعد على الاستعداد للمستقبل من حيث توافق التطبيقات والإصدارات الحالية والمستقبلية يطيل دورة حياة التطبيقات الحالية للمؤسسة ويقلل من التغيير للمستخدمين مع مجموعة متنوعة من المتصفحات والإصدارات الحالية والمستقبلية لا يتطلب تغيير بوابة المخدّم والمتصفحات لا يتطلب تحديثات أو ترقيات أو عمليات ترحيل إلى الرموز البرمجية للتطبيق لا يتطلب اختبار انحدار التطبيق ريميني كونيكت لأنظمة التشغيليدعم ريميني كونيكت لأنظمة التشغيل الإصدارات الجديدة من نظام التشغيل التي قد تكون غير معتمدة أو غير متوافقة مع تطبيقات تخطيط الموارد المؤسسية. ولتلبية معايير الأمان والامتثال دائمة التطوّر، لا تدرك معظم المؤسسات أن لديها بدائل لتحديث أنظمة التشغيل هذه وترقيتها. عادةً ما تكون ترقية التطبيق مطلوبة أيضًا لدعم إصدارات نظام التشغيل الأحدث هذه. ويُوفر ريميني كونيكت لأنظمة التشغيل حلولاً لهذه التحديات: يساعد على الاستعداد للمستقبل من حيث توافق إصدارات التطبيقات الحالية والمستقبلية مع مجموعة متنوعة من إصدارات أنظمة التشغيل الحالية والمستقبلية يطيل دورة حياة التطبيقات الحالية للمؤسسة ويقلل من التغيير للمستخدمين يدير تطبيق المؤسسة وخرائط طريق نظام التشغيل بشكل مستقل يتيح خيار ترقية أنظمة التشغيل لا يتطلب اختبار انحدار التطبيق ريميني كونيكت للبريد الإلكترونييدعم ريميني كونيكت للبريد الإلكتروني بروتوكولات المصادقة والبريد الإلكتروني الجديدة لتحقيق تكامل سلس. وتستخدم التطبيقات الحديثة البريد الإلكتروني لتوجيه سير العمل، لكنها تستخدم غالباً طرقاً قديمة للاتصال بخدمات البريد الإلكتروني المتطورة هذه. ويتيح هذا الحل اعتماد هذه المعايير الجديدة دون أي تغيير في الرموز البرمجية التطبيق. ويُوفر ريميني كونيكت للبريد الإلكتروني حلولاً لهذه التحديات: يحافظ على سير عمل المصادقة والإشعارات المستندة إلى البريد الإلكتروني بالتزامن مع تطور بروتوكولات مصادقة مخدّم البريد يُوفّر حلولاً لحالات عدم التوافق بسرعة نظراً لترحيل مايكروسوفت إكستشينج أونلاين إلى بروتوكول المصادقة المفتوحة أوبن أوثينتيكيشن 2.0 (أوث2) في 1 يناير 2023 يطيل دورة حياة التطبيقات الحالية للمؤسسة ويقلل من التغيير للمستخدمين لا يتطلب تحديثات أو ترقيات أو عمليات ترحيل إلى الرموز البرمجية للتطبيق لا يتطلب اختبار انحدار التطبيق تفضّلوا بمشاهدة سيث رافين، الرئيس التنفيذي لشركة ريميني ستريت، وخبراء تكامل بشركة ريميني ستريت وعملائها وأحد محللي القطاع خلال مناقشتهم للاستراتيجيات والحلول للاحتياجات دائمة التطوّر للتكامل والتشغيل البيني. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة:https://www.riministreet.com/connect لمحة عن شركة ريميني ستريتتعدّ شركة ريميني ستريت (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي شركة مُدرجة على قائمة راسل 2000 مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من جهات ثالثة لمنتجات أوراكل وإس إيه بيه البرمجية وشريك سيلزفورس. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. ولغاية اليوم، اعتمدت أكثر من 4,900 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة فورتشن 500، وفورتشن جلوبال 100، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من جميع القطاعات، على شركة ريميني ستريت باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com والتواصل مع ريميني ستريت على تويتر وفيسبوك ولينكد إن. (IR-RMNI) بيانات تطلّعيةبعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار قد، يجب، يمكن، نخطط، ننوي، نستبق، نعتقد، نقدّر، نتوقع، محتمل، يبدو، نسعى، نواصل، المستقبل، سوف، نتوخى، نعتزم، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال ريميني ستريت، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، مقدار وتوقيت عمليات إعادة الشراء، إن وجدت، في إطار برنامج إعادة شراء الأسهم وقدرتنا على تعزيز قيمة المساهمين من خلال هذا البرنامج؛ تأثير التزامات خدمة الدين المستمرة لمنشآتنا الائتمانية والتعهدات المالية والتشغيلية على أعمالنا ومخاطر أسعار الفائدة ذات الصلة، بما في ذلك اللايقين الناتج عن وقف العمل بسعر الفائدة المعمول به بين مصارف لندن والانتقال إلى أي مؤشرات قياسية أخرى لأسعار الفائدة؛ مدة جائحة كوفيد-19 وآثارها التشغيلية على أعمالنا والتأثير الاقتصادي المرتبط بها، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابة للجائحة؛ بما في ذلك تأثير أي توجّهات اقتصادية للركود مثل التضخم وارتفاع أسعار الفائدة والتغيرات في أسعار صرف العملات الأجنبية، فضلاً عن الظروف المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه ريميني ستريت والقطاعات التي يعمل فيها عملاؤنا؛ وتطور مشهد إدارة ودعم البرمجيات المؤسسية الذي يواجه عملائنا وآفاقنا وقدرتنا على استقطاب العملاء واستبقائهم وزيادة انتشار قاعدة عملائنا؛ والأحداث الكارثية التي تعرقل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليين والمحتملين بما في ذلك الإرهاب والأعمال الجيوسياسية الخاصة بمنطقة دولية، والتطورات غير المواتية والتكاليف المرتبطة بالدفاع في الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضٍ جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية النقد ومكافئات النقد لدينا لتلبية متطلباتنا للسيولة، بما في ذلك ضمن التسهيلات الائتمانية لدينا؛ قدرتنا على الحفاظ على نظام فعال للرقابة الداخلية على التقارير المالية وقدرتنا على معالجة أي نقاط ضعف مادية محددة في ضوابطنا الداخلية؛ والتغيرات في القوانين والأنظمة؛ بما في ذلك التغييرات في قوانين الضرائب أو النتائج غير المواتية للمناصب الضريبية التي نتخذها، أو فشلنا في إنشاء احتياطيات كافية للأحداث الضريبية؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات إيه إم إس، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة ريميني ستريت؛ و قدرتنا على جذب الموظفين الرئيسيين والمؤهلين واستبقائهم؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم ريميني ستريت على المدى الطويل؛ وآثار الاتجاهات الموسمية على نتائج عملياتنا، بما في ذلك دورات تجديد العقود لدعم البرامج المقدمة من البائع والخدمات المدارة؛ وقدرتنا على منع الوصول غير المصرح به إلى أنظمة تكنولوجيا المعلومات لدينا وغيرها من التهديدات السيبرانية، وحماية المعلومات السرية لموظفينا وعملائنا والامتثال للوائح حماية الخصوصية والبيانات؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان عوامل الخطر وملاحظات التحذيرية بشأن البيانات التطلعية في التقرير الفصلي لشركة ريميني ستريت والمقدم وفق النموذج 10-كيو بتاريخ 2 نوفمبر 2022؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير ريميني ستريت السنوية القدمة وفق النموذج 10-كي، والتقارير الفصلية المقدمة وفق النموذج 10- كيو، والتقارير الحالية وفق النموذج 8-كي، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة ريميني ستريت إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات ريميني ستريت للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع ريميني ستريت أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات ريميني ستريت. ومع ذلك، يمكن أن تختار ريميني ستريت تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات ريميني ستريت اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي. حقوق الطبع محفوظة لشركة ريميني ستريت 2022. جميع الحقوق محفوظة. ريميني ستريت هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة ريميني ستريت في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن ريميني ستريت، وشعار ريميني ستريت، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة ريميني ستريت. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي ريميني ستريت وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع بزنيس واير (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي هنا:https://www.businesswire.com/news/home/20221130005063/en/ إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.